أبرز ردود الفعل الدولية على اتفاق قمة المناخ

أبرز ردود الفعل الدولية على اتفاق قمة المناخ

البوصلة – في ما يلي أبرز ردود الفعل الدوليّة على الاتّفاق الذي تبنّته قمّة كوب-26 السبت، في غلاسكو لتسريع مكافحة ظاهرة الاحترار العالمي.

غوتيريش

حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أنّ “الكارثة المناخيّة لا تزال ماثلة” رغم التوصّل إلى اتّفاق السبت، في مؤتمر كوب-26 للمناخ في مدينة غلاسكو.

واعتبر في بيان أنّ المؤتمر العالمي للمناخ انتهى بـ”خطوات إلى الأمام مرحّب بها، لكنّ ذلك ليس كافيًا”. وقال “لسوء الحظ، لم تكن الإرادة السياسيّة الجماعيّة كافيةً للتغلّب على التناقضات العميقة” بين الدول و”حان الوقت للانتقال إلى وضعيّة ‘طوارئ‘”.

وعدّد غوتيريش الأهداف “التي لم تتحقّق”، على غرار المساعدة الماليّة لأفقر البلدان و”إنهاء دعم الوقود الأحفوري والتخلّص من الفحم، وتحديد سعر الكربون”.

جونسون 

وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون السبت، الاتّفاق الذي تمّ التوصّل إليه في قمّة كوب-26 للمناخ بأنّه “خطوة كبيرة إلى الأمام”، لكنّه حذّر من أنّ هناك عملًا “كثيرًا يتوجّب فعله”.

وقال بعد القمّة “لا يزال هناك عمل كبير هائل يتوجّب فعله في السنوات المقبلة”.

وأضاف “لكنّ اتّفاق اليوم خطوة كبيرة إلى الأمام. وما يهمّ هو أنّ لدينا الاتّفاق الدولي الأوّل على الإطلاق لخفض استخدام الفحم، وخريطة طريق للحدّ من الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئويّة”.

وتابع رئيس الوزراء البريطاني “طلبنا من الدول أن تقوم بالتعبئة من أجل كوكبنا في كوب-26، وقد لبّت النداء”. وأردف “آمل في المستقبل بأن نعد (قمّة) كوب-26 في غلاسكو كبداية لنهاية التغيّر المناخي، وسأستمر بالعمل بلا كلل لتحقيق هذا الهدف”.

فون دير لايين 

اعتبرت رئيسة المفوّضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أنّ الاتّفاق الذي توصّلت إليه قمّة كوب-26 السبت، في غلاسكو يُشكّل “خطوة في الاتّجاه الصحيح”، لكنّها شدّدت على أنّ “العمل لم ينته بعد”. 

وقالت فون دير لايين في بيان مساء السبت، إنّ هدف الحدّ من الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئويّة يبقى “في متناول اليَد”.

واعتبرت أنّ “ميثاق غلاسكو” الذي تبنّته 200 دولة في مؤتمر كوب-26 قد “أبقى على أهداف اتّفاق باريس (لعام 2015) حيّةً، من خلال منحنا فرصة للحدّ من ظاهرة الاحترار العالمي عند 1.5 درجة مئويّة”. 

وزيرة البيئة الألمانية

اعتبرت وزيرة البيئة في الحكومة الألمانيّة المنتهية ولايتها، الديمقراطيّة الاجتماعيّة سفينيا شولتس “أنّنا نعيش لحظة تاريخيّة بالفعل”. 

وأضافت “بدأ الآن التخلّص التدريجي من الفحم في كلّ أنحاء العالم” وظهر “نموذج عمل جديد”.

الناشطة غريتا ثونبرغ 

أبدت الناشطة السويديّة غريتا ثونبرغ أسفها لما انتهى إليه مؤتمر كوب-26 للمناخ السبت، في غلاسكو، معتبرة أنّه لا يعدو كونه “ثرثرة”.

وكتبت الناشطة على تويتر إثر اختتام المؤتمر العالمي للمناخ أنّ “العمل الفعلي يستمر خارج تلك القاعات. ولن نستسلم أبدا، أبدا”.

وقبل أيام قليلة، حذّرت الناشطة من أنّ أيّ اتّفاق مناخي يتحدّث عن “خطوات صغيرة في الاتّجاه الصحيح، وعن إحراز بعض التقدّم، أو التقدّم تدريجيّا”، هو اتّفاق “يُعادل الخسارة”.

أ ف ب

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: