أبو مرزوق يكشف كواليس مفاوضات القاهرة ويعلن سبب فشل الوحدة الوطنية

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، إن حركة فتح أصرت خلال محادثات القاهرة، على أن تكون “الانتخابات متتالية”، رغم أن المجموع الوطني دعا إلى أن تكون متتالية، وفق تعبيره. 

وأضاف في تصريحات عبر وكالة (شهاب)، أن مفاوضات القاهرة، شهدت تمسك فتح بهذا الموقف، تمسكاً كبيراً.

وقال: إن حماس قالت لفتح: “إذا كنتم مصرين على موقفكم فلتكن هناك انتخابات على المستوى الوطني، والبدء بانتخابات المجلس الوطني، فردت فتح أن البداية يجب أن تكون التشريعي، ثم الرئاسة، ثم المجلس الوطني”.

وتابع عضو المكتب السياسي لحركة حماس: هم يريدون أن يأخذوننا على مربع التسوية السياسية، وهذا ما جعلنا أن نقول لا، لأن هذا المشروع يرفضه المجموع الوطني، ولأن هذه التجربة عمرها 26 سنة، ماذا قدمت وأين نجحت وأين تخلفت”.
وأضاف: لا يمكن أن تأخذونا إلى مربع فاشل، ونحن تعاملنا مع خيار أوسلو كأمر واقع.

وقال أبو مرزوق: لا نستطيع أن نعول على حسن نوايا المجتمع الدولي، ولا حسن نوايا إسرائيل”.

وأصاف: نحن خيارنا خيار المقاومة، في قطاع غزة نحن أحرار طورنا كل فصائل العمل الوطني، وطورنا المقاومة، ونستطيع أن ندافع عن أنفسنا، لكن لا نستطيع أن نحرر الأرض في الضفة الغربية.

وتابع: “نستطيع أن نمنع الاحتلال من إعادة احتلالنا في غزة، لكن في الضفة نحن بحاجة إلى مقاومة، والمقاومة في الضفة هي التي توقف الاستيطان، وهي التي توقف التطبيع والمقاومة واجهتها التنسيق الأمني وقوى الأمن”.

وشدد أبو مرزوق، على أن “عودة التنسيق الأمني أفشل ملف المصالحة الداخلية على مستوى الشعب الفلسطيني وأفشلت الوحدة الوطنية”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *