أحداث مينيابوليس.. مظاهرات لليوم الثالث والعفو الدولية تتهم ترامب بالعنصرية

قالت وسائل إعلام أميركية إن الرئيس دونالد ترامب أوعز للشرطة العسكرية بالاستعداد للانتشار في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا في حال تدهورت الأوضاع الأمنية، في حين اتهمت منظمة العفو الدولية ترامب بالعنصرية.

وأمر البنتاغون وحدات الشرطة العسكرية في قاعدتي “فورت براغ” بولاية كارولينا الشمالية، و”فورت دروم” في ولاية نيويورك بالتمركز في مينيابوليس خلال 4 ساعات في حال صدور أمر بذلك، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن مصدر مطلع.

وأصدر وزير الدفاع مارك إسبر أوامره في هذا الشأن بشكل شفهي، بعد اتصاله مع الرئيس ترامب وتناول الخيارات العسكرية الممكنة لاحتواء الاحتجاجات، وفق المصدر ذاته.

وتشهد مدينة مينيابوليس مظاهرات لليوم الثالث احتجاجا على مقتل المواطن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد شرطي، وتواصلت الاحتجاجات رغم قرار حظر التجول الذي أعلنته السلطات، ولا سيما بعد الإعلان عن اعتقال ضابط الشرطة ديريك شوفين وتوجيه تهمة له بالقتل غير العمد.

وأكد مدير السلامة العامة في الولاية إصابة رجال شرطة بعيارات عشوائية أثناء الاحتجاجات.

من جانبه، أكد تيم وولز حاكم ولاية مينيسوتا نشر الحرس الوطني في الولاية بسبب خطورة الوضع هناك.

وقال وولز إنه يتفهم الغضب الذي أعقب مقتل جورج فلويد على يد شرطي، لكنه قال إن الاحتجاجات تحولت من مشروعة إلى فوضى، ووصفها بالوحشية، ودعا المتظاهرين إلى مغادرة الشوارع وعدم تحدي أوامر حظر التجول في المدينة.

بدوره، دعا عمدة مينيابوليس المواطنين إلى وضع حد لما سماها أعمال العنف، وقال إن مؤسسات الولاية من أمنية وغيرها تقوم بكل ما في وسعها لتأمين المواطنين ومنع أعمال العنف.

اتساع رقعة الاحتجاجات

وفي واشنطن، قالت وسائل إعلام أميركية إن قوات الخدمة السرية أغلقت البيت الأبيض بسبب تجمع المتظاهرين أمامه وفي محيطه، وذلك احتجاجا على مقتل جورج فلويد، وقد ووقعت احتكاكات بين الشرطة ومحتجين حاولوا التوجه نحو البيت الأبيض.

وفي هذا السياق، أفادت وسائل إعلام محلية بمقتل متظاهر وشرطي في احتجاجات شهدتها ولايتا ميشيغان وكاليفورنيا على خلفية مقتل فلويد.

ففي ميشيغان قتل شاب برصاص مجهول المصدر أثناء مشاركته في مظاهرة، في حين قتل شرطي في كاليفورنيا وأصيب آخر في عملية إطلاق نار استهدفت مبنى للحكومة الفدرالية.

وفي مدينة هيوستن بولاية تكساس اعتقلت الشرطة نحو مئتي متظاهر قالت إنهم أغلقوا طرقا في المدينة احتجاجا على مقتل فلويد.

وفي سياق متصل، أكدت شرطة هيوستن إصابة أربعة ضباط في هجمات قالت إنها عشوائية، دون تقديم مزيد من التفاصيل، كما أكدت تعرض سيارات شرطة للحرق، وقال قائد شرطة هيوستن إنه لن يسمح بالفوضى في المدينة.

في الأثناء، دعت منظمة العفو الدولية في تغريدة على تويتر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الكف عن ما وصفته بالخطاب العنصري والتحريض على أعمال العنف.

وأرفقت المنظمة تغريدتها بصورة من تغريدة ترامب التي توعد فيها بإطلاق النار على من سماهم قطاع الطرق المتظاهرين في مدينة مينيابوليس.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *