أردنيان يخترعان نظاما للكشف الفوري عن فيروس كورونا

اخترع الدكتور محمد جميل البقور الذي يعمل حاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة والدكتورة مها جميل البقور من الجامعة الأردنية، نظاما للكشف الفوري عن فيروسات كورونا، عن طريق التحليل الطيفي الكهربائي، وتقدما للمكتب الكندي للملكية الفكرية بطلب براءة اختراع للنظام الذي أعدت شركة أمريكية خطة عمل مقترحة لإنتاجه.

وبحسب الدكتور البقور في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، يتيح النظام اكتشاف قياس حجم وشكل وكثافة أي جسيمات دقيقة في الهواء، بما في ذلك فيروسات كورونا. ويتم الحصول على معلومات الجسيمات الدقيقة عن طريق تراكم التيار الإلكتروني على شكل طيف كهربائي (ECS) الذي يمكنه تمييز المحتويات الدقيقة لهواء الزفير.

وعن آلية عمل النظام قال الدكتور البقور، ان النظام يطلق تيارات متعاقبة من الالكترونات الحرة عبر أقطاب متتالية وبأبعاد هندسية تتيح التقاط الإلكترونات المتأخرة بسبب التصادمات مع الجسيمات الدقيقة، مما يؤدي إلى إنتاج الطيف الكهربائي المُميز والذي يتضمن انحرافات تختلف في حجمها مع اختلاف حجم وشكل وكثافة الجسيمات الدقيقة.

ويتميز هذا النظام بحسب الدكتور البقور بنتائجه الفورية، وعدم وجود احتمال لإصدار نتائج سلبية خاطئة، وبالتالي يمكن استخدامه للمسح الجماعي وبالتالي تقليل الحاجة بشكل كبير لفحوصات (PCR) المعتمدة دولياً للكشف عن فيروس كورونا المستجد.

وعن البعد العالمي لهذا الكشف قال الدكتور البقور، إنه تم نشر هذا البحث العلمي في مجلة (Electronic Journal for General Medicine) وعلى موقع منظمة الصحة العالمية للأبحاث الدولية المتعلقة بجائحة كورونا، كما تم مراجعة هذا التصميم من قبل الشركة الأمريكية (TechEn, Inc.: Electronic Product Design & Development) التي اعدت خطة عمل لإنتاج هذا النظام.

وأبدى الباحثان استعدادهما للتعاون مع وزارة الصحة الأردنية وتقديم تصميم هذا الجهاز للوزارة مساهمة منهما في دعم جهود المملكة لمواجهة جائحة كورونا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *