أردوغان: المنزعجون من صوت الأذان لن ينتصروا على أمتنا

أردوغان: المنزعجون من صوت الأذان لن ينتصروا على أمتنا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة، إن جميع التنظيمات الإرهابية التي يستخدمها أعداء تركيا من “غولن” إلى PKK الإرهابية “تهاجم مساجدنا، كما تستهدف دين هذا الشعب وعقيدته”، مشددا أن “المنزعجين من صوت الأذان لم ينتصروا على أمتنا”.

كلام أردوغان جاء خلال مشاركته في افتتاح مسجد “أوزون محمد” في ولاية زونغولداق شمال غربي تركيا.

وحضر أردوغان أول صلاة جمعة أقيمت اليوم في المسجد تزامنا مع افتتاحه، حيث شدد في كلمة له خلال الافتتاح  أن “تلك التنظيمات الإرهابية مثل غولن وPKK لن تتمكن من تعطيل وحدة تركيا وشعبها”.

وأضاف “إن خروج هذه الأمة بنصر عقب كل نضال تخوضه منذ قرون، يرجع فضله إلى الوحدة والتضامن بين أبنائها”.

وأوضح أردوغان أنّ “الذين يتضايقون من سماع أذاننا، ورؤية علمنا الذي أخذ لونه من دم الشهداء، بدؤوا يهاجمون وحدة شعبنا”.

وأشار إلى أن “أعداء تركيا لأجل هذا الغرض لا يمتنعون عن استهداف المساجد، التي تعتبر أماكن وحدتنا، والأماكن التي نعزز فيها ثقتنا”.

وختم أردوغان مشددا أن “تركيا لن تسمح لهذه الفتن بتحقيق غياتها، ولأجل ذلك علينا أن نحمي بشدة مساجدنا وأخوتنا”.

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، مسجد “أوزون محمد” مكتشف الفحم الحجري قبل قرنين من الزمن، وذلك في ولاية زونغولداق شمال غربي تركيا.

وشارك بالافتتاح رئيس الشؤون الدينية التركي البروفسور علي أرباش، وجمع من المسؤولين الأتراك.

ويكتسب المسجد اسمه من “أوزون محمد” (Uzun Mehmet)، أحد أبطال البحرية في الجيش العثماني.

ويعتبر أوزون محمد أول من اكتشف الفحم الحجري في تركيا، في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1829، بعدما عثر عليه في منطقة “كستناجي” بولاية زونغولداق التركية.

وحسب مصادر تاريخية فإن السلطان العثماني آنذاك، محمود الثاني، كافأ أوزون محمد بخمسين قطعة ذهبية، على ما قام به من اكتشاف.

مسجد أوزون محمد

بني المسجد في منطقة “تراك كي” في ولاية زونغولداق في نقطة مطلة على البحر الأسود.

تبلغ مساحة المسجد 12 ألف متر مربع، بينما تصل مساحته الإجمالية التي تضم باحته والمساحات الخضراء إلى 34 ألف متر مربع.

يتسع المسجد الجديد لـ 6 آلاف مصل داخل مساحته المغلقة، بينما يتسع لـ 7500 مصل مع باحته المكشوفة.

كما يضم حديقة أطفال، ومررا خاصا للدراجات الهوائية، فضلا عن مرافق اجتماعية مثل ملعب لكرة القدم والسلة.

ترتفع منه 4 مآذن، يصل طول كل واحد منها إلى 71 مترا، إلى جانب 22 قبة مختلفة الأحجام.

ويضم المسجد مرآب سيارات تصل مساحته الإجمالية إلى 8 آلاف متر مكعب، ويتسع لـ 200 سيارة.

كما يضم 81 مكان وضوء، و6 مصاعد مخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

(وكالة أنباء تركيا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *