أردوغان: تطوير لقاح تركي ضد كورونا يتقدم سريعا

– هناك محادثات مع روسيا والصين بخصوص استيراد لقاحات ضد كورونا
-بدء تجريب عينات من لقاحات مستوردة على متطوعين في تركيا 
-لا نعاني مشكلة من حيث البنية التحتية الصحية والقدرة الاستيعابية للمشافي
-أكثر ما يبعث على الحزن في هذه الفترة هو زيادة عدد الإصابات والوفيات

البوصلة – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن جهود تطوير لقاح محلي ضد فيروس كورونا تتقدم سريعا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة، في أحد مساجد إسطنبول.

وأكد الرئيس أردوغان، تحقيق تقدم سريع على صعيد تطوير لقاح محلي ضد كورونا.

وأشار إلى وجود محادثات مع روسيا والصين بخصوص استيراد لقاحات ضد كورونا.

وأوضح الرئيس أردوغان أن اعمال انتاج لقاحات في روسيا والصين وألمانيا جارية على قدم وساق، لا سيما اللقاح الذي طوره العالم التركي أوغور شاهين وزوجته الدكتورة أوزلم تورجي في ألمانيا.

وردا على سؤال بشأن الوضع الأخير فيما يخص استيراد لقاحات مضادة لكورونا، لفت إلى وجود مباحثات مع عدد من الأطراف بهذا الصدد، في ظل التوقعات بأن يكون اللقاح المحلي متاحا للمواطنين بحلول نيسان/أبريل المقبل على أقرب تقدير.

وأوضح أنه تباحث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بهذا الشأن، كما أجرى وزير الصحة التركي مباحثات مع نظيره الصيني، وأكد استمرار المباحثات مع الأطراف المعنية من أجل استيراد لقاحات.

كما لفت إلى بدء تجريب عينات من تلك اللقاحات على متطوعين في تركيا، للتأكد من مدى فاعليتها وسلامتها ورؤية أضرارها الجانبية المحتملة.

من ناحية أخرى، أكد الرئيس أردوغان على أهمية وعي المواطنين في التصدي لجائحة كورونا.

وأعرب عن استيائه من عدم تقيد بعض المواطنين بالتدابير الوقائية في الأماكن المغلقة، كعدم ارتداء الكمامة وصولا إلى التدخين.

وحذر من أن عدم الالتزام بالتدابير كارتداء الكمامات وقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي، سيؤدي حتما إلى زيادة تفشي الفيروس لا سيما في المدن الكبرى.

وأكد أن الحكومة تتخذ التدابير الضرورية لمكافحة الجائحة وستواصل ذلك.

ولفت الرئيس إلى أن البلاد لا تعاني مشكلة من حيث البنية التحتية الصحية، والقدرة الاستيعابية للمشافي.

وأشار إلى أن أكثر ما يبعث على الحزن في هذه الفترة هو زيادة عدد الإصابات والوفيات، معربا عن تمنياته بالتغلب على هذا الوضع بأسرع وقت ممكن.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *