أردوغان يدين بشدة اقتحام الشرطة الألمانية مسجدا بالأحذية

– مستوى العنصرية ومعاداة الإسلام والتجاهل التام لحرية المعتقد، كانت واضحة بعملية اقتحام “مسجد مولانا” في برلين
– للأسف أوروبا تحولت إلى كيان يحارب الاختلافات بعدما كانت تعتبر نفسها مهدا للديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات
– تركيا ستواصل مكافحة العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة الإسلام في أي مكان كان في العالم، وبشتى الوسائل

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، “بشدة” اقتحام الشرطة الألمانية مسجدا بالأحذية، في العاصمة برلين.

وقال في تغريدة عبر توتير، إن مستوى العنصرية ومعاداة الإسلام والتجاهل التام لحرية المعتقد، كانت واضحة في عملية اقتحام “مسجد مولانا” في برلين.

وبهذا الخصوص، شدد الرئيس التركي على أنه “لا يمكن لأي ذريعة أن تشرعن انتهاك قدسية دور العبادة”.

وأعرب عن أسفه إزاء “تحول أوروبا إلى كيان يحارب الاختلافات التي تحتويها، بعدما كانت تعتبر نفسها لسنوات طويلة بأنها مهد الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات”.

فيما أعرب عن مواساته لجماعة المصلين الذين كانوا في المسجد أثناء اقتحامه من قبل عناصر الشرطة.

وأكد أن تركيا ستواصل مكافحة العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة الإسلام في أي مكان كان في العالم، وبشتى الوسائل.

والأربعاء، أفادت النيابة العامة ببرلين، أن الشرطة أجرت عملية تفتيش في 5 منشآت ومسجد، في إطار التحقيقات المتواصلة حول تبرعات تم جمعها بشكل غير قانوني، خلال انتشار وباء كورونا.

وفي هذا الإطار، أجرت الشرطة عملية تفتيش في “مسجد مولانا”، بمشاركة 150 عنصر أمن.

وتزامنت العملية مع أداء المسلمين صلاة الفجر، وداس خلالها عناصر الشرطة بأحذيتهم سجادات الصلاة، ما أثار انتقاد المسلمين وإدارة المسجد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *