أزمة اللاجئين تتفاقم وموقف أميركي جديد.. وأوروبا تهدد شركات الطيران

أزمة اللاجئين تتفاقم وموقف أميركي جديد.. وأوروبا تهدد شركات الطيران

ألمانيا تعزز تدابيرها على الحدود مع بولندا منعاً لدخول اللاجئين

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين عزمه تشديد العقوبات ضد بيلاروسيا، وهدد باتخاذ إجراءات ضد شركات الطيران التي تنقل طالبي اللجوء، فيما اتخذت واشنطن موقفا جديدا، وسط تفاقم أزمة المهاجرين العالقين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

وقال مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن الوضع الإنساني المتردي على الحدود مع الاتحاد الأوروبي غير مقبول ويجب إنهاؤه.

وأضاف بوريل “بدأنا نسيطر على الوضع في ما يتعلق بملف طالبي اللجوء”.

ومن المقرر أن يبحث وزراء الاتحاد الأوروبي اليوم في بروكسل ملف طالبي اللجوء، وكذلك فرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا بسبب الأزمة.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن الاتحاد الأوروبي سيشدد العقوبات على بيلاروسيا.

وأضاف ماس أن شركات الطيران التي تواصل نقل طالبي لجوء إلى مينسك قد تواجه عقوبات أوروبية.

من جانبها، أبدت بيلاروسيا استعدادا للحوار مع الاتحاد لحل أزمة اللاجئين وفقا للمتحدثة باسم الرئيس.

كما أعلنت السلطات البيلاروسية توزيع أكثر من 7 أطنان من المساعدات على اللاجئين عند الحدود خلال اليومين الماضيين.

وفي بولندا، أعلنت الشرطة أن مجموعة من 50 فردا من طالبي اللجوء اخترقت الحدود مع بيلاروسيا ودخلت البلاد.

أميركا على الخط

من جانبه، حمّل وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن كلا من روسيا وبيلاروسيا مسؤولية أزمة اللاجئين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا.

جاء ذلك في بيان نشره المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس اليوم الاثنين حول الاتصال الهاتفي بين بلينكن ونظيره البولندي زبيغنيو راو.

وبحسب البيان، أوضح بلينكن أن الولايات المتحدة حمّلت علانية مسؤولية أزمة اللاجئين على الحدود البولندية البيلاروسية للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو وروسيا.

يشار إلى العديد من طالبي اللجوء حاولوا الاثنين الماضي عبور الحدود لدخول بولندا من بيلاروسيا، ويوجد حاليا حوالي 4 آلاف طالب لجوء على حدود البلدين، بحسب وكالة الأنباء البولندية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة المهاجرين إلى الجانب الشرقي من أوروبا، وذلك ردا على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد القمع الوحشي الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

واليوم الاثنين، منعت دولة الإمارات مواطني أفغانستان وسوريا واليمن والعراق من ركوب الرحلات الجوية المتجهة إلى مينسك.

وقالت شركة بيلافيا المملوكة لحكومة روسيا البيضاء في إشعار إن قرار الحكومة الإماراتية صدر أمس الأحد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: