أسرة الرئيس مرسي تحذر من مخاطر تسميم نجله “أسامه” داخل محبسه

قال الفريق الحقوقي لأسرة الرئيس الراحل محمد مرسي، إن أسامة مرسي، قد «بدأ إضرابًا عن الطعام في سجنه للفت الانتباه للمخاطر التي يواجهها، وأهمها أنه يتعرض لمحاولات تسميم لقتله مثل والده».

وطالب الفريق القانوني لأسرة الرئيس الراحل السلطة المصرية «بالالتزام بالقانون الدولي في تعاملها مع المعتقلين».

وحذر الفريق، اليوم الاثنين، من وجود مخاطر حقيقية من تسمم أسامة في سجنه.

وعبّر الفريق عبر بيان له، عن «قلقه البالغ والحقيقي للغاية بشأن السلامة الجسدية لأسامة مرسي، الذي أكد أنه لا يزال مُحتجزا في السجن، في ظروف تنتهك المعايير المُعترف بها عالميا، داعيا المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتنفيذ السريع إلى التدخل العاجل».

وأعلن المحامي البريطاني أسرة مرسي«توبي كادمن»، أن أسامة دخل في إضراب عن الطعام، بعد رفض إدارة السجن تقديم شكواه حول ما تعرض له من خطر، إلى النيابة العامة في مصر.

وأضاف: «بصفتنا محامي الأسرة، نعرب عن قلقنا الحقيقي للغاية من أن حياته في خطر، وأنه يتعرض لتهديد مستمر».

وأكد كادمن، على وجود خطرا موثوقا به للغاية بشأن أسامة، وهو تسممه في السجن، وأنه يتعرض لنفس المخاطر التي يتعرض لها والده الراحل.

وأشار المحامي البريطاني إلى أنه: «لن يظل عدم تأمين وحماية حقوق جميع أفراد عائلة مرسي دون عقاب، وستتم متابعة جميع سبل المساءلة، المحلية والدولية، لمحاسبة المسؤولين».

كانت قوات الأمن قد ألقت القبض على أسامة مرسي ديسمبر 2016 بعد صدور إذن من النيابة بالقبض عليه على ذمة قضية «فض اعتصام رابعة»، وفي 2017 تمت إدانته وحُكم عليه بالسجن.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *