أسرة لجين الهذلول: الرياض تحول ملفها إلى “محكمة الإرهاب”

أعلنت أسرة الناشطة السعودية، لجين الهذلول، الأربعاء، أن محكمة محلية قررت عدم اختصاصها في قضية ابنتهم الموقوفة منذ 3 سنوات، وتحويل ملفها إلى أخرى معنية بـ”الإرهاب”.

وقالت علياء الهذلول شقيقة لجين، عبر حسابها الموثق بـ”تويتر”: “أصدرت المحكمة الجزائية في الرياض اليوم قرارا بعدم الاختصاص بنظر قضية لجين، وتم تحويل ملفها إلى محكمة الإرهاب”.

وأوضحت أن هذا القرار يأتي بعد “نحو 3 سنوات من الاعتقال، وسنة من بداية محاكمة لجين”، دون تفاصيل أخرى.

ولم يصدر بيان من الرياض بشأن ما ذكرته شقيقة لجين.

في 15 مايو/ أيار 2018، أوقفت السلطات السعودية عددا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن لجين، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني.

وعزت تقارير حقوقية آنذاك أسباب التوقيف إلى دفاعهن عن حقوق المرأة، في مقابل اتهامات رسمية لها بينها المساس بأمن البلاد.

وتواجه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان، غير أنها أكدت مرارا التزامها “تنفيذ القانون بشفافية”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *