أسعار النفط تصل لأعلى مستوياتها في 14 شهراً

أرجع تقرير “كامكو إنفست” حول أداء أسواق النفط العالمية لشهر اذار 2021 المكاسب التي شهدها النفط الى توقعات ارتفاع الطلب على المدى القريب في ظل توسع طرح برامج اللقاحات في مختلف أنحاء العالم.

وقال التقرير الذي صدر اخيرا، “كان هذا الارتفاع مدعوماً أيضاً بقرار الأوبك الإبقاء على تخفيضات الإنتاج الحالية دون تغيير لشهر اضافي، وتزايد الطلب على المنتجات النهائية في الولايات المتحدة، واقرار حزمة التحفيز المالية بقيمة 1.9 تريليون دولار أميركي.

واشار التقرير الى ان أسعار النفط واصلت ارتفاعاتها في بداية آذار الحالي ووصلت إلى أعلى مستوياتها المسجلة في 14 شهراً، إذ تخطت لفترة وجيزة مستوى 70 دولارا اميركيا للبرميل في سوق العقود الفورية للمرة الأولى منذ بداية 2020.

كما ارجع التقرير ارتفاع الاسعار الى الهجوم على منشآت نفطية سعودية خلال الأسبوع الماضي وصعود الدولار، بالإضافة إلى زيادة الطلب على النفط، وتعهد السعودية بمواصلة التخفيضات الطوعية في إنتاجها النفطي.

وأشار التقرير الى تراجع إنتاج خام الأوبك بنحو مليون برميل يومياً خلال شباط الماضي، متوقعا ارتفاع إنتاج النفط الأميركي، خاصة من قبل منتجي النفط الصخري، كردة فعل لارتفاع أسعار النفط.

وكشف تقرير آفاق الطاقة على المدى القصير أن يصل الإنتاج في العام 2021 إلى 11.15 مليون برميل يومياً مقارنة بتوقعاتها السابقة البالغة 11.02 مليون برميل يومياً، ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج في العام 2022 إلى 12.02 مليون برميل يومياً مقارنة بتوقعات الشهر الماضي البالغة 11.53 مليون برميل يومياً.

كما رفعت “أوبك”، في تقريرها الشهري، تقديرات الإنتاج من خارج أعضائها بمقدار 0.47 مليون برميل يومياً للعام 2021 على خلفية زيادة المعروض من كندا والولايات المتحدة والنرويج والبرازيل.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية للأسبوع الثالث على التوالي عن زيادة مخزون النفط للأسبوع المنتهي في 5 آذار الحالي زيادة تراكمية وصلت إلى 36.6 مليون برميل. ويعكس ارتفاع المخزون زيادة معدلات الإنتاج في الولايات المتحدة بمقدار 300 ألف برميل يومياً في الأسبوع الأخير من شباط الماضي وبواقع 900 ألف برميل يومياً في الأسبوع المنتهي في 5 اذار الحالي ليصل إلى 10.9 مليون برميل يومياً.

وأظهرت البيانات الصادرة عن “بيكر هيوز” استقرار عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة فوق مستوى 300 منصة بعد أن شهدت انخفاضاً على مدى أسبوعين فقط خلال الأسابيع الستة عشر الماضية.
وعلى الرغم من ذلك، ظلت الأسعار مرتفعة الأسبوع الماضي وسجلت نمواً بأكثر من 33 بالمئة منذ بداية العام ما يعكس تأثير ضبط معدلات الإنتاج من قبل “أوبك” وحلفائها وكذلك منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة على جانب العرض بالإضافة إلى التفاؤل تجاه نمو الطلب على المدى القريب على خلفية طرح برامج اللقاحات.

وتوقعت معلومات الطاقة الأميركية أن يصل متوسط سعر العقود الفورية لمزيج خام برنت إلى 60.67 دولار أميركي للبرميل في العام الحالي مقابل توقعات الشهر الماضي البالغة 53.20 دولار أميركي للبرميل.

كما توقعت أن ينخفض متوسط سعر مزيج خام برنت هامشياً خلال العام المقبل إلى 58.51 دولار أميركي للبرميل، إلا انه يظل أعلى من توقعاتها السابقة البالغة 55.19 دولار أميركي للبرميل.

وكانت “أوبك” رفعت في تقريرها الشهري للعام 2021 توقعات الطلب على النفط بمقدار 0.22 مليون برميل يومياً، ومن المتوقع الآن أن يصل في المتوسط إلى 96.27 مليون برميل يومياً بزيادة قدرها 5.89 مليون برميل يومياً مقارنة بالعام الماضي.

وجاءت تلك المراجعة بعد خفض بيانات الطلب للنصف الأول من العام 2021 على خلفية فرض القيود الموسعة في أجزاء مختلفة من أوروبا بهدف السيطرة على تفشي فيروس كوفيد-19.

وقابل ذلك التراجع رفع توقعات الطلب للنصف الثاني من العام 2021 بفضل توقعات تحسن الانتعاش الاقتصادي على خلفية التأثير الإيجابي للقاحات.

وتعد (كامكو إنفست) من أكبر الشركات المالية غير المصرفية ومقرها دولة الكويت.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *