“أنقذوا أنهار الديك” يتصدر في الدول العربية مع قرب ولادتها

“أنقذوا أنهار الديك” يتصدر في الدول العربية مع قرب ولادتها

تصدر وسم “أنقذوا أنهار الديك” مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية للمطالبة بإنقاذها من سجن الاحتلال الإسرائيلي الذي توشك أن تضع مولودها فيه.

وكانت أنهار – ٢٥ عاما- قد اعتقلت قبل خمسة أشهر من بلدة كفر نعمة غربي رام الله، في شهر مارس/ آذار الماضي، وقد بعثت مؤخرا برسالة مؤثرة تشكو فيها آلام الاعتقال، وتوضح مخاوفها من الولادة في ظروف غير طبيعية وغير إنسانية أبدا.

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين فإن أنهار تعاني من اكتئاب حمل وتحتاج لاهتمام ورعاية طبية خاصة لا تتوفر في سجون الاحتلال.

وأكدت أنهار في لقائها مع محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن: “السجن غير مهيأ للولادة وتربية الطفل؛ فظروف المعتقل سيئة للغاية، وسوف يصاب الطفل بالصرع، نتيجة العدّ والتفتيشات، ودق الشبابيك، عدا عن حالات الطوارئ، ونحن الكبار نخاف فكيف بطفل يولد ويُربّى داخل المعتقل؟”.

أنهار ووفق ما أكده النشطاء واقعة أمام اختيارين قاسيين؛ إما أن تسلم ابنها لزوجها ليعيش ببيئة نظيفة بعيدا عنها بدون أن يرضع رضاعة طبيعية، أو أنه يظل معها لعامين داخل السجن ويتعرض لما تتعرض له أمه من تفتيشات وظلام ونفسية متدهورة وتغذية سيئة، ثم تسلمه بعد عامين لأهلها أيضا.

وعبر مواقع التواصل، تداول النشطاء نص الرسالة التي بعثتها أنهار من سجن الدامون الأربعاء، وعبرت فيها عن شوقها لابنتها جوليا، ومخاوفها على جنينها.

وهذا نص الرسالة:

“اشتقت لجوليا بشكل مش طبيعي، قلبي واجعني عليها ونفسي أحضنها وأضمها لقلبي، الوجع الي في قلبي لا يمكن أن يكتب في سطور. شو أعمل إذا ولدت بعيدا عنكم وتكلبشت وأنا أولد وإنتو عارفين شو الولادة القيصرية بره! كيف بالسجن وأنا مكلبش لحالي، آآخ يا رب طمعانة في رحمتك، أنا كثير تعبانة وصابني آلام حادة في الحوض ووجع قوي في اجري نتيجة النوم على البرش مش عارفة كيف بدي أنام عليه بعد العملية، وكيف بدي أخطو خطواتي الأولى بعد العملية وكيف السجانة تمسك إيدي باشمئزاز”.

وأضافت: “لسا بدهم يحطوني في العزل أنا وابني ويا ويل قلبي عليه عشان الكورونا، مش عارفة كيف راح أقدر أدير بالي عليه وأحميه من أصواتهم المخيفة وقد ما كانت أمه قويه راح تضعف قدام اللي بعملوه فيها وفي باقي الأسيرات، طالبوا كل حر وشريف يغار على عرضه وشرفه بأن يتحرك ولو بكلمة، خطية هالولد في رقبة كل واحد مسؤول وقادر يساعد وما بساعد”.

وأعرب النشطاء عن تضامنهم مع أنهار وغضبهم من المجتمعات الدولية التي تتجاهل حقوق الأسيرات الفلسطينيات وما يعانينه في سجون الاحتلال، فضلًا عن اعتقالهن بدون أي وجه حق. وطالب النشطاء بالإفراج عن أنهار بسبب وضعها الصحي واقتراب موعد ولادتها.

https://twitter.com/uzisall/status/1430919488438951939

 (عربي21)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *