أهالي المعتقلين الأردنيين بسجون السعودية يطالبون الحكومة بتحركٍ عاجلٍ للإفراج عن أبنائهم (شاهد)

أهالي المعتقلين الأردنيين بسجون السعودية يطالبون الحكومة بتحركٍ عاجلٍ للإفراج عن أبنائهم (شاهد)

خلال وقفة أمام وزارة الخارجية

عمان – البوصلة

طالب أهالي المعتقلين الأردنيين في السجون السعودية وزارة الخارجية بالتدخل للإفراج عنهم، منددين بقرار  تأجيل إجراءات محاكماتهم في المحاكم السعودية وتمديد فترة اعتقالهم دون مبرر.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أمام وزارة الخارجية مساء اليوم لافتات حملت صور المعتقلين وطالبت بالإفراج عنهم، مؤكدين عدم ارتكابهم أي ذنب يستوجب ما جرى بحقهم من اعتقال منذ أكثر من عامين.

وناشدت والدة المعتقل عبدالكريم معالي، الملك عبدالله الثاني بالتدخل للإفراج عن المعتقلين الأردنيين في السعودية ورفع ما لحق بولدها وزملائه من ظلم، مؤكدة أنهم لم يرتكبوا أي ذنب يستوجب اعتقالهم، مضيفة “رغم سنتين من الحراك لمطالبة الحكومة بالتدخل للإفراج عنم أبنائنا إلا أنها لم تحرك ساكناً في هذا الملف”.

فيما أشارت والدة المعتقل نبيل الصافي إلى ما تعرض له ولدها من اعتقال تعسفي رغم كونه من مواليد السعودية ويعمل فيها منذ سنوات، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك لرفع المعاناة عن ولدها والإفراج عنه، كما ناشدت الملك عبدالله الثاني بالتدخل للإفراج عن ولدها وباقي المعتقلين الأردنيين في السعودية، ورفع المعاناة عن عائلته التي تترقب لحظة الإفراج عنه بفارغ الصبر.

من جهته أشار رئيس لجنة اهالي المعتقلين الأردنيين في السجون السعودية خضر مشايخ في كلمة له خلال الوقفة إلى أن هذه الوقفة تأتي كردة فعل أولية على على ما وصفه بـ”التأجيل غير المبرر” للمرة الثانية لجلسة النطق بالحكم لعدة شهور من قبل المحكمة السعودية المختصة بحق المعتقلين الأردنيين وتمديد فترة اعتقالهم بدلاً من إنهاء قضيتهم التي وصفها بـ”السياسية”.

واعتبر مشايخ أن هناك تقصيراً من قبل الحكومة الأردنية في متابعة هذا الملف مشيراً إلى ما جرى من لقاءات مع وزير الخارجية ومجلس النواب، ومخاطبة الحكومة لكن دون تحقق أي إنجاز تجاه هذا الملف، مضيفاً “إذا لم يتم الضغط من قبل الحكومة على السلطات السعودية للإفراج عن أبنائنا فأقل القليل ان تقوم السفارة الأردني في الرياض بإرسال وفد طبي وحقوقي للاطمئنان على سلامة المعتقلين في ظل تفشي جائحة كورونا، والاستماع إلى إفاداتهم”.

كما أكد مشايخ عدم التزام وزارة الخارجية بتعهداتها لأهالي المعتقلين بإرسال محامي من السفارة لحضور جلسات المحاكمة، وعدم متابعة هذا الملف وتحمل تكاليف المحاكمات، مما فاقم من معاناة ذوي المعتقلين الذين يتطلعون للإفراج عن أبنائهم المعتقلين منذ عام 2019 دون مبرر والذين عرضوا على المحكمة بعد عام على اعتقالهم.

والتقى وفد من أهالي المعتقلين عدداً من موظفي السفارة الذين استمعوا لمطالبهم، مؤكدين متابعة الوزارة لملف المعتقلين مع السلطات السعودية.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *