أول سلسلة توثيق صوتي للنكبة الفلسطينية على “بودكاست الجزيرة”

أول سلسلة توثيق صوتي للنكبة الفلسطينية على “بودكاست الجزيرة”

تقدم خديجة بن قنة الإعلامية الجزائرية، ومذيعة الأخبار ومقدمة البرامج في قناة “الجزيرة”، سلسلة صوتية جديدة بعنوان “حكايات ما قبل النكبة”، تروي فيها تفاصيل الوقائع والأحداث التي سبقت النكبة الفلسطينية عام ١٩٤٨، وما تلاها من مخططات للاستيلاء على حقوق الشعب الفلسطيني.

وتأتي السلسلة ضمن برنامج “بعد أمس” من الجزيرة بودكاست، وهو برنامج حواري يومي، يسعى لتحليل الأحداث وشؤون الساعة، بصوت مقدمة “ما وراء الخبر”، خديجة بن قنة.

وتبث الحلقات بين 15 و19 مايو/ أيار الجاري، بالتزامن مع الذكرى السنوية الثالثة والسبعين للنكبة، وهي تصادف أيضاً الأحداث المأساوية الجارية في فلسطين المحتلة. وستقدم السلسلة حقائق هامة لمختلف الفئات العمرية لتكون مادة توثيقية تكمن أهميتها في نسف الادعاءات التي تروج لها أطراف مختلفة.

وتعتبر سلسلة الحلقات هذه أول سلسلة توثيق صوتي للنكبة، بوصفها أكبر حدث للاضطهاد والتهجير والقتل بحق الفلسطينيين.

وتعرض السلسلة لوقائع ما قبل النكبة الفلسطينية منذ حصار الفرنسيين لعكا عام 1799، وما تلاه من تخطيط صهيوني وبريطاني لطرد الفلسطينيين من أراضيهم وإقامة الدولة العبرية عليها.

شارك في إعداد السلسلة الجديدة كل من الإعلامية روان الضامن، رئيسة المبادرة الدولية “سفير فلسطين” ومخرجة سلسلة النكبة الفلسطينية، والمؤرخ الفلسطيني الدكتور جوني منصور، والمؤرخ الفلسطيني مصطفى كبها، والمؤرخ المتخصص في الدراسات الإسرائيلية وتاريخ فلسطين عادل مناع، والمنتج هيثم عصفور، والباحث يوسف حجازي.

وتنفرد السلسلة بتقديم مجموعة نادرة من التسجيلات الصوتية التي توثق لخديعة بريطانيا من أجل احتلال فلسطين، من بينها الخطاب الذي وجهه وزير خارجية بريطانيا “بالمرستون” إلى سفيره في إسطنبول، الذي جاء فيه: “عليك أن تقنع السلطان (العثماني) وحاشيته أن الحكومة الإنكليزية ترى أن الوقت أصبح مناسباً لفتح فلسطين أمام هجرة اليهود”.

ويسعى البرنامج إلى تقديم مادة معرفية عن تاريخ المنطقة العربية وقضية من أهم قضاياها، وبناء مكتبة صوتية رقمية للأجيال الجديدة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *