إدانة سعودية لاقتحام رئيس “الكيان الإسرائيلي” المسجد الإبراهيمي

إدانة سعودية لاقتحام رئيس “الكيان الإسرائيلي” المسجد الإبراهيمي

البوصلة – أدانت السعودية الاثنين إقدام ما سمته “رئيس الكيان الإسرائيلي” على انتهاك حرمة المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك وفق بيان للخارجية السعودية نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس) غداة مشاركة الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتصوغ للمستوطنين الاحتفال بما يسمى “عيد الأنوار” اليهودي داخل المسجد الإبراهيمي.

وأضاف البيان أن “وزارة الخارجية أعربت عن إدانة السعودية واستنكارها لما أقدم عليه رئيس الكيان الإسرائيلي من انتهاك صارخ لحرمة المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل”.

وأكدت الوزارة أن تلك “الخطوة عدائية واستفزازية لمشاعر المسلمين حول العالم”.

وناشدت “المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف الممارسات المستمرة لحكومة الاحتلال ومسؤوليها تجاه المقدسات الإسلامية”، محذرة من “خطورة تداعيات تلك الممارسات”.

والأحد قال مدير المسجد الإبراهيمي حفظي أبو سنينة لوكالة الأناضول إن “قوات الاحتلال أغلقت المسجد في وجه المصلين والزوار خلال اقتحام هرتصوغ، كما منعت رفع أذان العصر والمغرب ودخول المواطنين للصلاة”.

ويقع المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة من الخليل الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية، ويسكن فيها نحو 400 مستوطن يحرسهم نحو 1500 جندي إسرائيلي.

ومنذ عام 1994 يقسم المسجد الذي يُعتقد أنه بُني على ضريح نبي الله إبراهيم عليه السلام إلى قسمين، أحدهما خاص بالمسلمين وآخر باليهود، وذلك إثر قتل مستوطن 29 فلسطينياً بصلاة الفجر في 25 فبراير/شباط من العام ذاته.

وفي يوليو/تموز 2017 أعلنت لجنة التراث العالمي التابعة لـ”يونسكو” أن المسجد الإبراهيمي موقع تراثي فلسطيني.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل بالعمل على السيطرة الكاملة على المسجد وتحويله إلى كنيس يهودي.

TRT عربي

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: