إصابات بقمع الاحتلال لفعاليات الإرباك الليلي على سياج غزة

إصابات بقمع الاحتلال لفعاليات الإرباك الليلي على سياج غزة

إصابات بقمع الاحتلال لفعاليات الإرباك الليلي على سياج غزة

أُصيب عدد من المتظاهرين الفلسطينيين، مساء السبت، برصاص جيش الاحتلال وقنابل الغاز، قرب سياج قطاع غزة المحاصر، مع عودة فعاليات الإرباك الليلي.

وأفاد ناشطون ووسائل إعلام بأن أطقم الإسعاف نقلت عددا من المتظاهرين الذين أصيبوا بالرصاص الحي إلى مستشفيات القطاع، دون أن يتضح العدد على الفور.

وأظهرت صور متداولة إصابة عدد من الصحفيين جراء قنابل الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال بكثافة.


وفي وقت سابق من مساء السبت، بدأ شبان فلسطينيون من “وحدة الإرباك الليلي” في التظاهر على السياج الشرقي تنديدا باستمرار الحصار على غزة.

و”الإرباك الليلي” تنظمه مجموعات شبابية تستخدم فيه القنابل الصوتية، وتشعل إطارات مركبات، بهدف إزعاج جيش الاحتلال وسكان المستوطنات المتاخمة للحدود.


وكان الاحتلال قيّد بشكل كبير إدخال البضائع إلى قطاع غزة، منذ أيار/مايو الماضي، وهو ما تسبب بتفاقم الأزمات الاقتصادية في القطاع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *