إطلاق سراح أمريكية متهمة بسرقة حاسوب بيلوسي يوم اقتحام الكونغرس

قررت محكمة أمريكية إطلاق سراح شابة (22 سنة) تواجه اتهامات بسرقة حاسوب محمول من مكتب رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي خلال اقتحام الكونغرس في السادس من الشهر الجاري.

وقرر القاضي مارتن كارلسون إطلاق سراح الشابة رايلي جون ويليامز، مع منعها من السفر، فيما أمرها بالمثول أمام محكمة فيدرالية في واشنطن يوم الإثنين.

ومن بين التهم الموجهة لويليامز السرقة والعرقلة والتعدي على ممتلكات الغير، والدخول العنيف والسلوك غير المنضبط على مبنى الكونغرس.

ويأتي إطلاق سراح ويليامز في ظل عدم ارتكابها لجرائم سابقا.

وبالاعتماد على العديد من الصور ومقاطع الفيديو للاقتحام الفوضوي في 6 كانون الثاني/يناير، قال أحد عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي، في وقت سابق، إنّ ويليامز شوهدت بالقرب من مكتب رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وأفاد شاهد تم تعريفه في وثيقة المحكمة باسم “دبليو 1” زعم أنه “الشريك السابق لرايلي جون ويليامز”، بأن ويليامز خططت لإرسال الكمبيوتر المحمول إلى صديق في روسيا لبيعه لدائرة المخابرات الأجنبية الروسية. وجاء في الإفادة الخطية أن هذا البيع “فشل لأسباب غير معروفة، ولا يزال جهاز الكمبيوتر في حوزة ويليامز أو تخلصت منه”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *