إقرار خطة أمنية في العقبة خلال عيد الاضحى

إقرار خطة أمنية في العقبة خلال عيد الاضحى

اعد المجلس الأمني والتنفيذي في محافظة العقبة خطة أمنية لتطبيقها خلال عطلة الأضحى المبارك، بهدف إدامة العمل في الدوائر الخدمية وتطبيق معايير الصحة والسلامة العامة في مختلف مناطق المحافظة.

وقال محافظ العقبة محمد الرفايعة خلال ترؤسه اجتماع المجلس اليوم الاربعاء، إن الخطة تتضمن تكثيف عمل لجان السلامة العامة على الاسواق والمولات والمنشآت الغذائية والمسالخ على مدار الساعة واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين ومراقبة مدى التزام المواطنين والمنشآت التجارية والسياحية بأمر الدفاع رقم 20 القاضي بالالتزام بالكمامات والتباعد الجسدي ومنع التجمعات.

واضاف الرفايعة ان المجلس، اكد أهمية مراقبة التجمعات العامة والمناسبات الاجتماعية وضوابط فتح القطاعات المختلفة، وخاصة المقاهي والصالات والمطاعم وتجديد الرقابة على المخيمات السياحية في منطقتي رم والديسة ومدى التزامهم بأوامر الدفاع المتعلقة بهذا الشأن.

وزاد ان المجلس قرر ايضا تكثيف الحملات الأمنية على المواقع التي تشهد ازدحاما للمواطنين وعلى مناطق الشواطئ ومنع المبيت في المرافق العامة ووضع خطة مرورية تأخذ بعين الاعتبار مواقع الاختناق المروري داخل مدينة العقبة ومنع تواجد الخيول على الشواطئ وفي الساحات العامة، وتكثيف الحملات على ظاهرة التسول في الاسواق التجارية والمرافق العامة.

وأشار إلى ان المجلس ركز على اهمية إدامة الخدمات العامة في المناطق والاحياء السكنية وتوزيع فرق الصيانة لمتابعة اي طارئ وبأسرع وقت وتنظيم حملة توعوية للقطاعات التجارية والسياحية بإشراف غرفة تجارة العقبة لحثهم على التقيد بالاشتراطات الصحية وأوامر الدفاع وضوابط فتح القطاعات.

واكد المحافظ انه سيتم فتح غرف عمليات على مدار الساعة في مختلف مناطق المحافظة لمتابعة سير الخدمات العامة فيها والتدقيق على الداخلين الى العقبة، حسب الخطة الحكومية والاجراءات الامنية والصحية التي تم اقرارها وزيادة عدد المواقع الصحية لغايات فحص كورونا السريع وتلقي اللقاحات في مركزي جمرك المزفر ووادي عربة .

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *