إنطلاق تصحيح أوراق التوجيهي بعد الامتحان مباشرة

إنطلاق تصحيح أوراق التوجيهي بعد الامتحان مباشرة

اكد وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور محمد أبو قديس، اليوم الخميس، ان الرسالة التي وجهها الملك الى ابنائه طلبة الثانوية العامة تحمل المضامين والدلالات التي تؤكد حرصه على بث روح التفاؤل في نفوس الطلبة وتؤكد حرصه على ان يكون قريبا منهم وثلته بقدراتهم على النجاح بالرغم من الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا .

وقال في حديثه لإذاعة الامن العام، إن حوالي 144  الف طالب وطالبة يتوجهون اليوم لتقديم اولى جلسات امتحان الثانوية العامة في مبحث التربية الإسلامية مؤكدا ان وزارة التربية والتعليم عملت جاهدة لتوفير البيئة المناسبة ليتمكن الطلبة من تقديم امتحاناتهم بكل يسر وسهولة وبأقل درجة من مخاطر التعرض لعدوى فيروس كورونا من خلال تطبيق البروتوكول الصحي الذي تم وضعه بالتشارك مع وزارة الصحة ووضع تعليمات واضحة للحفاظ على صحة وسلامة الطلبة . 

ووجه وزير التربية والتعليم الشكر لوزارة الداخلية و مديرية الامن العام على تعاونهم مع الوزارة قبل وخلال فترة امتحانات الثانوية العامة على اعتبار انهم من الشركاء الاساسيين في الحفاظ على الاجواء والبيئة المناسبة والهادئة لتأدية الامتحانات منذ دخولهم لقاعات الامتحانات وحتى مغادرتهم مراكز الامتحانات . 

وأكد وزير التربية والتعليم ان هناك غرفتي عمليات الاولى في مركز الوزارة والاخرى في ادارة الامتحانات مهمتها تلقي الاتصالات والملاحظات من الطلبة واولياء الامور حول الامتحانات والإجراءات المتبعة ومن خلالها يتم متابعة جميع الاجراءات مؤكدا ان هناك اتصال مباشر مع جميع المراكز للتأكد من سير الاجراءات وعدم وجود أي اشكالات والعمل على حلها ان وجدت 
وحول عملية التصحيح قال وزير التربية والتعليم إن عملية التصحيح ستبدأ مباشرة بعد انتهاء تقديم الامتحان وستكون عملية التصحيح اولا بأول حتى تسير الامور كما هو مخطط له بان يكون اعلان النتائج بعد شهر من انتهاء اخر يوم للامتحانات والتي تنتهي في الخامس عشر من تموز بحيث يكون اعلان النتائج في الخامس عشر من شهر آب.

وبين ان مصلحة الطلبة فوق كل اعتبار  وان الوزارة عملت بكل جهد لتهيئة البيئة المناسبة للطلاب لتقديم امتحانات الثانوية العامة متمنيا لهم التوفيق والنجاح في تقديمها

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *