إيرانيون يؤكدون أنهم استجوبوا مطولا على الحدود الأمريكية

إيرانيون يؤكدون أنهم استجوبوا مطولا على الحدود الأمريكية

قال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية “كير”، إن شرطة الحدود الأمريكية استجوبت على الحدود مع كندا، أكثر من 60 مسافرا من حاملي الجنسية الإيرانية، أو الأمريكيين من أصول إيرانية.

وذكر هؤلاء أن الاستجواب جرى نهاية هذا الأسبوع، وذلك عند محاولتهم دخول الأراضي الأمريكية، واستمر لساعات طويلة، وتركز حول آرائهم السياسية.

وأكدت هذه المنظمة الأمريكية غير الحكومية المتخصصة بالدفاع عن المسلمين، أن العديد من هؤلاء المسافرين منعوا من دخول الولايات المتحدة.

ونقلت “كير” عن امرأة تبلغ من العمر 24 عاما قولها، إنها أوقفت واستجوبت مع أسرتها لأكثر من عشر ساعات عند نقطة عبور في بلين (ولاية واشنطن)، قبل أن يتم في نهاية المطاف إطلاق سراحها صباح الأحد.

ووفقا للشابة فإن أسرتها استوضحت عناصر شرطة الحدود عن سبب توقيفهم واستجوابهم المطول فكان جواب هؤلاء “هذا ببساطة ليس الوقت الأنسب لكم”.

وقال ماسيه علي فولادي، مدير فرع “كير” في ولاية واشنطن، إن “هذه المعلومات مقلقة للغاية وقد تشكل حالات احتجاز غير قانوني لمواطنين أمريكيين”.

لكن مسؤولي شرطة الحدود والجمارك نفوا هذه الاتهامات، مؤكدين أن أسباب التأخير الطويل عند المعابر الحدودية، هي زيادة حركة العبور في موسم العطلات، وعدم وجود ما يكفي من الموظفين لكون قسم منهم في إجازات بمناسبة الأعياد.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: