إيران تعلن “موجة ثالثة” لكورونا.. ومطالب بإعادة القيود

تزايدت الإصابات بكورونا في العاصمة الإيرانية طهران، فيما تؤكد السلطات أن موجة ثالثة من الفيروس تجتاح طهران.

وقال مدير مركز مكافحة فيروس كورونا في المحافظة، علي رضا زالي: “إحصائيات اليومين الأخيرين تشير إلى ارتفاع عدد المرضى وهذه الزيادة لا يجب النظر إليها باعتبارها مرحلة انتقالية”.

وتابع رضا زالي: “تمثل طهران في الوقت الحالي بكل تأكيد منطقة حمراء، وتدل زيادة عدد المرضى إلى أننا دخلنا إلى المرحلة الثالثة”.

وأوضح أن البيانات المتوفرة تفيد بأن الفترة الزمنية بين الموجتين الثانية والثالثة من فيروس كورونا كانت قصيرة جدا، بينما كان هناك فاصل أكبر بين الموجتين الأولى والثانية.

وذكر أن مركز مكافحة فيروس كورونا في طهران بعث رسالة إلى وزارة الصحة بطلب لإعادة القيود العامة والإجراءات الاحترازية المرفوعة سابقة لمكافحة انتشار المرض، وخاصة نظام العمل عن بعد.

والسبت قال خبير حكومي في قطاع الصحة الإيراني، إن نحو نصف مرضى كورونا الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة يتوفون بينما بلغ معدل الوفاة بين من يوضعون على أجهزة تنفس صناعي 90 بالمئة.

وقال مسعود مرداني خبير الأمراض المعدية وعضو اللجنة الحكومية المكلفة بمكافحة كورونا لوكالة الطلبة شبه الرسمية للأنباء “إجمالا يفقد ما بين عشرة و12 بالمئة من مرضى كورونا بالمستشفيات أرواحهم”.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن انخفاضا نسبته 20 بالمئة في التزام المواطنين بالإجراءات الصحية ساهم في زيادة عدد حالات العدوى.

وأضاف: “رفعت وزارة الصحة تقريرا مقلقا. التزام الناس الذي كان 82 بالمئة في أسابيع سابقة انخفض إلى 62 بالمئة”.

وأشار إلى أن تقرير الوزارة ذكر أن مرضى سابقين التقطوا العدوى مرة أخرى.

وتشهد إيران في الأيام الأخيرة ارتفاعات بالغة للإصابات اليومية بفيروس كورونا حيث بات هذا المؤشر يتجاوز مستوى الـ3000 حالة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *