اتحاد مزارعي وادي الأردن يوضح أسباب جفاف سد الموجب

اتحاد مزارعي وادي الأردن يوضح أسباب جفاف سد الموجب

جفاف سد الموجب

قال رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن، عدنان خدام، السبت، إنّ “أسباب جفاف سد الموجب الضخ الجائر”، لكن الأمينة العامة لسلطة وادي الأردن، منار محاسنة، عزت جفاف السد إلى “الهطل المطري المتواضع العام الماضي”.

وأضاف خدام، أن “استخدامات سد الموجب هي لري الوحدات الزراعية؛ كما يستخدم منه لغاية الشرب “أي يتم تزويد مياهنا والبوتاس ولري المزروعات ولأغراض صناعية”.

وأشار، إلى أن سعة سد الموجب 30 مليون متر مكعّب.

وبين، أنه “من المتعارف في قطاع المياه أن الخط الأحمر الذي ينذر بالخطر لمستوى المياه في أي سد 40% من سعته.

وحسب مصدر، “كمية المياه في سد الملك طلال، وهو أهم السدود وأخطرها في الأردن وصل إلى خط الخطر، حيث قلت المياه عن 40%”.

وكان الناطق باسم وزارة المياه عمر سلامة قال، الأربعاء 18آب/أغسطس 2021 ، إن الوضع المائي في الأردن “معقول” بشكل أو بآخر، بفضل الإجراءات التي اتخذتها وزارة المياه، رغم التحديات الكبيرة من تراجع كميات الأمطار وتراجع كميات المياه في السدود.

والأردن أحد أفقر دول العالم بالمياه، يركز حاليا على مشوع الناقل الوطني الممتد من العقبة إلى عمّان، الذي يوفر 300 مليون متر مكعب، إضافة إلى الاتفاقية الموقعة بين الأردن وإسرائيل، لغايات تزويد المملكة بكميات من المياه.

وحسب وزارة المياه والري، العجز المائي وصل إلى 15 مليون متر مكعب، وقال الناطق باسم وزارة المياه، عمر سلامة، إنّ “الواقع المائي حرج جدا والموسم المطري لم يسجل سوى كميات متواضعة لم تتجاوز 60%”.

وقالت، إنها تتعامل مع مياه السدود بـ “مسؤولية عالية” وفق الحاجة وبطرق مقننة، وبحسب الكميات المتاحة.

وشددت الوزارة، أن “التزويد المائي لجميع مناطق المملكة لغايات الشرب يسير بشكل جيد وفق الخطط والبرامج المعتمدة في ظل الشح المائي خاصة هذا العام”.

وأشار إلى أن “مخزون السدود منخفض بأقل من 80 مليون متر مكعب وبالأخص في السدود التي نستخدمها لغايات الشرب، سد الوحدة وسد الموجب، وبذلك سيكون هناك ضغط شديد علينا في تأمين مصادر المياه للمناطق وسيكون هناك عجز في بعض هذه المناطق نتيجة الحصص المتواضعة”.

وفي أيلول/سبتمبر 2021، نفذت مياه سد الوالة؛ بسبب تراجع الهطل المطري، وفقا للمحاسنة.

المملكة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: