علي سعادة
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

احذر.. لا تعلق على صفحات الصهاينة شتماً أو مدحاً

علي سعادة
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

هذا ليس مقالا صحفيا تقليديا، وليس أحد فنون مهنة الصحافة المتعارف عليها والمتفق حولها، هذه دعوة لكل عربي ومسلم غيور على مقدساته وعلى عرضه وأرضه وقيمه وأصالته.  

عزيز المواطن الأردني والفلسطيني والعربي، برحمة والديك إذا كانوا انتقلوا إلى جوار ربهم، وربنا يبارك بحياتهم ويكتب لهم العمر الطويل إن كانوا يظللونك ببركة دعائهم، أن تقوم فورا الآن وليس غدا بالآتي: 

شطب مشاركتك وتعليقاتك وإعجابك بصفحة أي صهيوني أو صهيوني عربي، ولا تنس وأنت في طريقك أن تطبع على قفاهم بلوك جميل، وحظرا أبديا لوجوههم القبيحة وترسل إلى الموقع الذي يستضيف صفحاتهم رسالة توضح فيها حقيقة صاحب هذه الصفحة وبأن تقييم الموقع ضعيف لأنه يستضيف أمثالهم، والأهم أن ترسل إلى الشركات المعلنة على صفحات هؤلاء الصهاينة والمتصهينين بأنك ستقاطع منتجات الشركة وبأنك ستقود حملة تكشف أن منتجهم سيئ المصنعية ومنتهي الصلاحية ولا يصلح للاستخدام البشري ومضر بالبيئة وبالصحة العامة. 

برحمتهم وبرضاهم، يالله، ومن أجل الشهداء، ومن أجل فلسطين ترجع حرة عربية قريبا بإذن الله. 

مشاركتك في صفحاتهم سواء بالإعجاب أو بالشتم تزيد من أموالهم ومن الحملات الإعلانية على صفحاتهم وتضع ما ينشرونه في دائرة الحدث على حساب دمنا ومقدساتنا.

ثق تماما أن وسيم يوسف وإيدي كوهين وأفيخاي أدرعي وغيرهم من الصهاينة يسعدهم كثيرا شتمنا لهم على صفحاتهم، لأن ذلك يرفع من نسبة زوار صفحاتهم وبالتالي تنهال عليهم الإعلانات والأموال من كل صوب. 

لا تدعهم يخدعونك، قاطع صفحاتهم ولا تتردد، وابدأ بصفحات الصهاينة العرب ومرضى السوشيال ميديا من العرب المتصهينين الذين يلبسون قبعة الحاخام! 

السبيل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *