ارتفاع إصابات كورونا بين الأسرى بسجون الاحتلال.. وتحذيرات

أعلن مكتب إعلام الأسير، إصابة أسرى فلسطينيين جدد بفيروس “كورونا”، ليرتفع العدد إلى 220 أسيرا منذ بداية الجائحة.


وأفاد المكتب بارتفاع عدد المصابين بالفيروس في قسم (4) بسجن ريمون إلى 30 إصابة من أصل 98 أسيرًا متواجدا داخل القسم، وتسجيل 16 إصابة جديدة في سجن النقب الصحراوي وإصابة أسير في قسم (10) بسجن مجدو.

وحذر المكتب من أن أعداد الإصابات في صفوف الأسرى داخل سجون الاحتلال في طريقها للخروج عن السيطرة، وأن قسم (8) في سجن ريمون المخصص لعزل الأسرى المصابين بفيروس كورونا غير قادر على استيعاب أعداد جديدة. 

وقال مدير إعلام الأسير ناهد فاخوري إن نسبة المخالطة للحالات المصابة في قسم (4) بسجن ريمون كبيرة، وأن نتائج الفحوصات لم تظهر كاملةً بعد، والتقديرات تفيد بإصابة القسم كاملا.

وأِشار إلى أنه من ضمن الإصابات الجديدة في سجن ريمون أسير من قسم (1) مما يدلل على اتساع رقعة انتشار الفيروس في سجن ريمون.

وأكد الفاخوري أن عدم استجابة إدارة سجن ريمون لمطالب الأسرى بتقديم ما يلزم من مستلزمات للوقاية من الفيروس والاستهتار في التعامل مع الحالات المخالطة، أدى إلى تفاقم الوضع الصحي، وازدياد كبير في عدد الإصابات، ويدلل على منهجية في الإهمال المتعمد والمقصود.

ويتواجد في قسم (4) بسجن ريمون قرابة 90 أسيراً، أكثر من 40 منهم لديهم أمراض متفاوتة وبعضهم مصاب بأمراض خطيرة، إضافة إلى أن غالبية الأسرى في القسم من أصحاب الأحكام العالية والمؤبدات والأسرى القدامى.

بدورها بحثت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، مع ممثل سويسرا لدى فلسطين فيكتور فيفركا، ووفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الحالة الوبائية لفيروس “كورونا”، والجهود الرامية لتوفير اللقاحات المضادة له، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “وفا”.

وطالبت الوزيرة الفلسطينية، بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للبدء بتطعيم الأسرى كافة بإشراف لجنة محايدة، وتوفير وسائل وأدوات السلامة والوقاية لهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *