ارتفاع ضحايا هجوم “داعش” بديالى العراقية إلى 12 قتيلاً

ارتفاع ضحايا هجوم “داعش” بديالى العراقية إلى 12 قتيلاً

البوصلة –

فاد مصدر طبي عراقي، بارتفاع حصيلة ضحايا هجوم شنه مسلحو “داعش” مساء الثلاثاء في محافظة ديالى (شرق) إلى 12 قتيلاً و15 جريحاً.

وقال المصدر، وهو من دائرة صحة ديالى الحكومية، لمراسل الأناضول، إن “المستشفيات استقبلت جثث 12 قتيلاً و15 جريحاً سقطوا جراء الهجوم المسلح في قرية الرشاد”.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، أن عددا من الجرحى إصاباتهم بليغة.

وكان الملازم أول في شرطة ديالى شعلان الكاملي قد أبلغ مراسل الأناضول، في وقت سابق الثلاثاء بأن “مجموعة من مسلحي داعش هاجمت قرية الرشاد التابعة لقضاء المقدادية بمحافظة ديالى بواسطة أسلحة قنص ورشاشات”.

وأضاف الكاملي أن مسلحي التنظيم فتحوا النار على سكان القرية، ما أدى لمقتل 5 مدنيين وإصابة 20 آخرين بجروح متفاوتة، في حصيلة أولية، قبل أن يرتفع العدد.

وأشار إلى أن مسلحي التنظيم لاذوا بالفرار بعد وصول قوة عسكرية إلى القرية، مردفا بأن القوات العراقية بدأت بتمشيط المنطقة بحثاً عن المهاجمين.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم كما لم تصدر السلطات الرسمية تعليقا حتى الساعة.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وفي موازاة ذلك، تشن القوات العراقية حملات وعمليات تمشيط عسكرية بين فترات متباينة لملاحقة فلول التنظيم في أنحاء البلد.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014. إلا أن التنظيم الإرهابي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: