ارتفاع موجودات صندوق استثمار أموال الضمان بنسبة 7.5%

ارتفاع موجودات صندوق استثمار أموال الضمان بنسبة 7.5%

 أعلنت رئيسة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي خلود السقاف، عن ارتفاع موجودات الصندوق لتتجاوز 12 مليار دينار في نهاية حزيران للعام الحالي، مقارنة مع 11.2 مليار دينار نهاية عام 2020، بنسبة نمو بلغت 7.5 بالمئة.
وتوزعت موجودات الصندوق على عدد من المحافظ الاستثمارية وهي ادوات السوق النقدي 10.4بالمئة، السندات 58.1 بالمئة، القروض 3.4 بالمئة، الاسهم 17.9بالمئة، الاستثمارات العقارية 6.1 بالمئة، والاستثمارات السياحية 2.5 بالمئة.


وبينت السقاف في بيان صحفي اصدره صندوق الاستثمار اليوم الثلاثاء، ان التوزيع الاستراتيجي للموجودات الذي يتم اقراره من مجلس ادارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، يهدف الى تنويع الادوات الاستثمارية لتحقيق عوائد مجدية والحد من المخاطر الاستثمارية ومن تذبذب العوائد المتأتية من المحافظ الاستثمارية المختلفة.
واضافت ان هذا التوزيع مكن الصندوق من الاستمرار في تحقيق نتائج مالية جيدة من خلال اغتنام الفرص الاستثمارية المتاحة في الاقتصاد الأردني سواء بالتوسع في بعض الاستثمارات القائمة او الدخول في استثمارات جديدة، كما مكن المؤسسة من الاستجابة السريعة للتحديات التي فرضتها جائحة كورونا من خلال استحداث العديد من البرامج الجديدة. وقالت السقاف ان دخل الصندوق ارتفع ليبلغ نحو313 مليون دينار نهاية النصف الاول من هذا العام، مقارنة بـ251 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي وبارتفاع نسبته 24.5 بالمئة.


واشارت الى ان هذا الارتفاع يعود بشكل رئيسي الى نمو العوائد الاستثمارية المتحققة من السندات وادوات السوق النقدي والتوزيعات النقدية من ارباح الشركات التي تساهم بها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.
واضافت ان السياسة التي تم اتباعها منذ نهاية العام الماضي، بشراء اسهم في شركات استراتيجية، وعلى اسس انتقائية في ظل الانخفاض المؤقت للاسهم عن قيمتها الحقيقية، بالإضافة الى التوزيعات النقدية من الشركات عن نتائج اعمالها، والتي بلغت حصة الصندوق منها 51 مليون دينار منذ بداية هذا العام ، قد ساهمت بشكل مهم في الدخل المتحقق للصندوق. واوضحت ان التحسن التدريجي في اداء بورصة عمان وارتفاع احجام التداول فيها، انعكس على اداء محفظة الاسهم للصندوق والتي سجلت ارباحا دفترية بلغت نحو 525 مليون دينار نهاية النصف الاول من هذا العام، مقابل خسائر دفترية بلغت نحو314 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي. وحول الاستثمار في محفظة السندات التي تشكل58.1 بالمئة من حجم المحفظة الكلية للصندوق، فقد بلغت قيمة العوائد على كامل المحفظة نحو 196 مليون دينار كما في نهاية النصف الاول من هذا العام، مقابل 188 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي وبمعدل عائد يبلغ 6 بالمئة، وهو من اعلى معدلات العوائد التي تحققها الادوات الاستثمارية المستثمر بها من قبل الصندوق مقارنة مع مستوى المخاطر المتدني المرتبط بها.
واشارت الى استمرار توسيع المحفظة العقارية للصندوق لتصل الى 725 مليون دينار، واستمرار تأجير العقارات والاراضي التي يملكها الصندوق من خلال عقود قصيرة وطويلة الاجل. واكدت انه قد تم من خلال الشركة الوطنية للتنمية السياحية المملوكة بالكامل للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، في الآونة الاخيرة، البدء بتنفيذ بعض المشاريع في قطاع السياحة والتطوير العقاري، كاقامة مرافق ترفيهية وسياحية في عدة مناطق في مدينة العقبة، وإعادة تأهيل بعض الغرف والاجنحة الفندقية في فندق الانتركونتننتال- العقبة، وإعادة تأهيل فندق كراون بلازا في البترا. كما سيتم البدء قريبا بتنفيذ المخطط الشمولي لتطوير اراض مملوكة للضمان الاجتماعي لإقامة مشاريع ضمن استعمالات تطوير “تجاري وسكني” في مدينة عمان. وقالت السقاف ان الصندوق يواصل تنفيذ العديد من المشاريع التي تم اطلاقها خلال العام الماضي، مشيرة الى ان شركة الضمان للاستثمار والصناعات الزراعية، والتي أسسها الصندوق العام الماضي، ستبدأ خلال شهر تشرين الاول المقبل بإنشاء أول مشاريعها الزراعية وذلك بعد الانتهاء من مرحلة تحضير الارض للزراعة وحفر الابار الارتوازية وتركيب انظمة الري. وبينت ان المشروع المقام على مساحة 25 الف دونم في منطقة المدورة وبقيمة متوقعة للاستثمار تبلغ نحو13 مليون دينار، سينتج عددا من المحاصيل الزراعية من الخضار والاعلاف والمحاصيل الحقلية وحسب الخريطة الزراعية للمنطقة. واشارت السقاف الى انتهاء الصندوق اخيرا من إنشاء ثلاث محطات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لتغذية فنادق المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ومبنى المؤسسة وفروعها ومبنى صندوق الاستثمار، ومن المتوقع ان يحقق وفرا في نفقات المؤسسة بقيمة 5 ملايين دينار سنويا. وفي اطار متابعة الصندوق لاستثماراته والمشاريع التي تقوم بها الشركات التي يساهم بها الضمان الاجتماعي بنسب مؤثرة، قام الصندوق بزيارات ميدانية لشركة البوتاس العربية وشركة مناجم الفوسفات الاردنية،. للاطلاع على نتائج اعمالها والمشاريع التي تقوم بتنفيذها حاليا بالإضافة الى مشاريعها وخططها المستقبلية. وبينت ان التوزيع الاستراتيجي للموجودات والخطط الاستثمارية يتم وضعها بناء على نتائج الدراسات الاكتوارية التي تقوم بها المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي كل 3 سنوات، حيث تضع السيناريوهات المتوقعة لالتزامات المؤسسة المستقبلية تجاه المشتركين والمتقاعدين والتوزيع الاستراتيجي الامثل للموجودات الهادف الى تحقيق الاستدامة المالية للضمان الاجتماعي، مع الاخذ بعين الاعتبار أبرز مؤشرات الاقتصاد الاردني وتوقعاتها المستقبلية. وقالت ان الصندوق لا يدخر جهدا في العمل بكل مهنية لتحقيق أفضل النتائج بهدف الحفاظ على متانة الوضع المالي للمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وتمكينها من تنفيذ برامج الحماية الاجتماعية المختلفة، من خلال سعيه كأي جهة استثمارية الى تحقيق اعلى العوائد في الاستثمارات المختلفة، مع المحافظة على مستوى مخاطر مقبول والالتزام بالسياسة الاستثمارية للصندوق. وبينت ان تحسن اداء الاقتصاد الوطني سيسهم في تحسين العوائد على الادوات الاستثمارية للصندوق.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *