استشهاد فتى من أم الفحم متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

استشهاد فتى من أم الفحم متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

أعلن، اليوم الأربعاء، عن استشهاد الفتى محمد محمود كيوان (17 عاما)، من أم الفحم بالداخل الفلسطيني المحتل، متأثرا بإصابته، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل شرطة الاحتلال، خلال المواجهات التي جرت يوم الأربعاء الماضي، نصرة لغزة والقدس.

وأقر الطاقم الطبي في مستشفى “رمبام” بمدينة حيفا، باستشهاد الفتى كيوان متأثرا بإصابته الحرجة في الرأس.

وقال شهود عيان إنه “في ساعات فجر يوم 12 أيار/ مايو أقدمت شرطة الاحتلال على إطلاق النار على مجموعة شبان من أم الفحم، ما أسفر عن إصابة الفتى كيوان بجروح خطيرة في الرأس”.

وذكرت عائلة الشهيد، أن نجلها مكث في العناية المكثفة في المستشفى منذ الإصابة وهو موصول بجهاز التنفس الاصطناعي، ومنذ ذلك اليوم لم يصح من الغيبوبة.

وأشارت العائلة إلى أن تدهورا طرأ على صحة نجلها منذ الليلة الماضية، بعدما كانت حالته مستقرة في الأسبوع الأخير، ودخل الليلة في حالة حرجة، ليعلن عن استشهاده اليوم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *