استشهاد فتى من رام الله متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال

استشهاد فتى من رام الله متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال

استشهد صباح الخميس، الفتى محمد ضامر حمدان (16 عامًا) بقرية دير أبو مشعل غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب إصابته واعتقاله الليلة الماضية.

وقال رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل عماد زهران لمراسل “صفا” إنه تبلغ باستشهاد الفتى من خلال أحد ضباط الإسعاف، حيث أصيب الفتى خلال مواجهات مع الاحتلال وجرى إصابته واعتقاله، ولا يزال الاحتلال يحتجز جثمانه، دون تبليغ عن موعد تسليمه.

وكانت مواجهات اندلعت في المنطقة الشمالية من القرية على الطريق الاستيطاني رقم “64”، وأصيب خلالها ثلاثة فتية بالرصاص الحي، نقل اثنان منهم للعلاج في المستشفيات برام الله، فيما أصيب حمدان بجروح حرجة وجرى اعتقاله.

من جانبها نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وذراعها الشبابي اتحاد لجان الطلبة الثانويين الشهيد الفتى الرفيق محمد ضامر حريز، وأوضحت الجبهة ان شهيدها  عضواً فاعلا في لجان الطلبة الثانويين واحد كوادره الرئيسيين في دير ابو مشعل.

وحملت الجبهة الديمقراطية مسؤولية استهداف الشبان الثلاثة للاحتلال الاسرائيلي ولكل الأنظمة الرجعية العربية المتواطئة مع الاحتلال، التي ترعى أرهابه من خلال سياساتها التطبيعية التي تطعن قضيتنا وحقوقنا الفلسطينية.

وقالت الجبهة الديمقراطية إن شهيدها  محمد حريز ينظم الى قوافل شهداء شعبنا الصامد والمرابط فوق أرضه وفِي وجه هذا العدو النازي، وعاهدت الشهيد وكافة شهداء شعبنا ان نبقى الأوفياء لدمائهم وان نبقى السائرين على دربهم حتى الحرية والاستقلال.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *