استقالات جماعية من مجلس نقابة المهندسين

استقالات جماعية من مجلس نقابة المهندسين

أعلن أعضاء في مجلس نقابة المهندسين اليوم الثلاثاء، استقالتهم من المجلس، على خلفية ما حصل في اجتماع الهيئة المركزية للنقابة لمناقشة تعديلات في قانون النقابة.

ووفقا لمعلومات حصلت عليها “البوصلة” فإن الأعضاء الذين قدموا استقالتهم، هم “سري زعيتر وعبد الباسط صالح ومالك العمايرة ورائد الشربجي”.

وأثار نقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي جدلا كبيرا، عقب الجلسة المخصصة للتصويت على التعديلات المقترحة، وذلك بسبب قيامه بإجراء “تصويت شكلي” والانسحاب من الجلسة، في طريقة مستهجنة، وصفها نقابيون بأنها لم تحصل في تاريخ نقابة المهندسين.

للإطلاع على نص الاستقالة “أنقر هنا

يذكر أن التعديلات المطروحة للنقاش كانت تتضمن تفويض صلاحيات التوقيع للمبالغ المالية الصغيرة للموظفين، باعتبار التوقيع بالشكل الحالي معيق للعمل، كما أن حجم الشيكات كبير، إضافة إلى تثبيت مبدأ التمثيل النسبي في انتخابات الهيئة المركزية وانتخابات مجالس الشعب ومجالس فروع النقابة في المحافظات، وهيئة المكاتب والشركات الهندسية ومجلس النقابة.

وشملت التعديلات تخفيض سن الترشح لمنصب النقيب ونائب النقيب وأعضاء مجالس الشعب والفروع، إضافة إلى تثبيت الشعب في القانون ونقل تحديد الاقسام والفروع للنظام الداخلي من اجل المرونة في انشاء أقسام جديدة وفروع للشعب دون أن تكون مقيدة بالقانون، واعطائها فرصة التعامل مع التطورات العلمية والتكنولوجية.

وشملت تعديلات القانون ايضا اضافة الدمغة الهندسية بهدف جلب ايراد اضافي للنقابة من خلال نظام الطوابع واستخدام الدمغة الخاصة بالنقابة.

وتتضمن التعديلات تعديل الرسم المستوفى كرسوم اضافية ليصبح ربع الرسم بدلا من نصف الرسم، واعفاء المهندسين غير المسددين الرسوم السنوية من الرسوم الاضافية المستحقة عليهم سابقا إذا تقدموا بطلب اعادة تفعيل العضوية خلال عام من تاريخ نشر التعديل لتشجيعهم على اعادة تفعيل عضويتهم.

وتضمنت التعديلات تاجيل اجتماع الهيئة العامة للشعب من النصف الثاني من شهر شباط الى النصف الثاني من شهر آذار، كذلك تأجيل اجتماع الهيئة العامة للفروع من النصف الاول من شهر شباط الى النصف الاول من شهر آذار وذلك من اجل اتاحة المجال امام الهيئة العامة بدفع الاشتراكات لتوسيع قاعدة المشاركة بالانتخابات.

وتاليا نص الاستقالة:

بيان بخصوص الاستقالة من مجلس نقابة المهندسين الأردنيين

الزملاء والزميلات المهندسون المحترمون

نعلن نحن أعضاء مجلس نقابة المهندسين الأردنيين الموقعين أدناه أننا تقدمنا بالاستقالة الجماعية من عضوية مجلس النقابة في هذا اليوم الثلاثاء 16 /11 /2021، حيث أن الأمور في نقابتنا العزيزة لم تعد تسير وفق قانون وأنظمة نقابة المهندسين الأردنيين، ولا وفق أصول الزمالة والأعراف والقيم النقابية، وذلك كما يلي:

1- اعتماد الزميل النقيب الاستقواء بالأغلبية المحدودة داخل مجلس النقابة بممارسات إقصائية والتفرد أحياناً كثيرة بإدارة ملفات النقابة.

2- لقد قام الزميل النقيب وفي تصرف غير مقبول ولم نعهده من قبل في إدارة اجتماعات الهيئة العامة أو الهيئة المركزية بمصادرة رأي وقرار الهيئة المركزية في اجتماعها بالأمس، وذلك بمنع التصويت الأصولي على مقترحات أعضاء الهيئة المركزية، وعدم احترام إرادة الأغلبية من الحاضرين للهيئة المركزية.

3- إن ما قام به النقيب من التصويت على مقترحات تقدم بها بنفسه دون نقاش وعدّ الأصوات وتقديرها بنفسه، متجاوزًا ما اعتاد عليه الزملاء بأن يكون التصويت بعد الأصوات بهدوء وبعد إقفال النقاش، والتأكد من صياغة المقترح ثم القيام بعد الأصوات من قبل أجهزة النقابة، لا بل عد 13 صوتًا موافقًا وقدر دون عد 6 أصوات كمعارضين للتعديل، ثم رفع الجلسة وسط حضور تجاوز 170 زميلاً، تقدم منهم 120 زميلاً وزميلة بمذكرة خطية وموقعة منهم برد التعديلات، فضرب بها عرض الحائط ولم يلتفت إليها.

4- الأسوأ من ذلك ما قام به الزميل النقيب بالإعلان عن أن الهيئة المركزية قررت الموافقة على المقترح المقدم من المجلس بالتعديلات على القانون، وذلك خلافًا لأحكام القانون وبالذات ما ورد في قانون النقابة/ المادة 32 فقرة ج التي تنص بشكل واضح وصريح ولا يقبل التأويل، بأن قرار التعديل على القانون يتطلب موافقة الأغلبية المطلقة للحاضرين من أعضاء الهيئة المركزية، والذي لا يقل عن نصف عدد الحضور عند الافتتاح زائد واحد، حيث بلغ العدد عند الافتتاح 134 زميلاً وزميلة، ووصل إلى ما زيد على 170 زميلاً وزميلة. وأغلبيتهم المطلقة تعني 68 زميلاً على الأقل مع أي مقترح بخصوص التعديلات، وهو ما لم يحصل.

5- إننا نشعر أن الأمور لم تعد تحتمل مما يجبرنا على الاستقالة ولا يمكن أن نبقى أعضاء في مجلس النقابة ونضفي شرعية على قرارات وإعلانات غير شرعية ولا تحتكم للقانون وأنظمة النقابة.

أعضاء المجلس:

م. سري زعيتر/ نائب رئيس الهندسة المدنية.

م.رائد الشربجي/ رئيس شعبة الهندسة الميكانيكية.

د. مالك عمايرة/رئيس شعبة الهندسة الكهربائية.

م. عبدالباسط صالح/ نائب رئيس شعبة الهندسة الكهربائية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: