استقالة أكثر من 100 قيادي من حركة النهضة التونسية

استقالة أكثر من 100 قيادي من حركة النهضة التونسية

أكد قيادي من حركة “النهضة” التونسية، اليوم السبت، صحة الوثيقة التي تتحدث عن استقالة عدد كبير من قيادات “النهضة” يتجاوز المائة، وذلك عقب انتهاء اجتماع لمجلس شورى الحركة، فجر اليوم السبت.

وهمت الاستقالة الجماعية قيادات كبرى وجهوية ومحلية في حركة “النهضة”، ومن بينهم وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، والنائب سمير ديلو، ووزير الفلاحة الأسبق محمد بن سالم، وعدد من أعضاء مجلس النواب، على غرار جميلة الكسيكسي والتومي الحمروني ورباب اللطيف ونسيبة بن علي، وعدد من أعضاء المجلس الوطني التأسيسي على غرار آمال عزوز، وعدد من أعضاء المجلس الشورى الوطني ومجالس الشورى الجهوية والمكاتب الجهوية والمحلية.

وبرر هؤلاء أسباب الاستقالة بـ”الفشل في إصلاح الحزب من الداخل والإقرار بتحمّل القيادة الحالية المسؤولية الكاملة في ما وصلت إليه الحركة من عزلة في الساحة الوطنية”، محملين النهضة “قدرا هاما من المسؤولية في ما انتهى إليه الوضع العام بالبلاد من تردٍّ فسح المجال للانقلاب على الدستور وعلى المؤسسات المنبثقة عنه”.

ويمثل هذا التطور منعطفا كبيرا داخل حركة “النهضة” التي تعاني من خلافات كبيرة في صفوفها وسط مطالب بتغيير في القيادة منذ أشهر.

العربي الجديد

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: