اصابات خلال اقتحام الاحتلال بلدة طمون جنوب شرق طوباس

اصابات خلال اقتحام الاحتلال بلدة طمون جنوب شرق طوباس

أصيب شاب فلسطيني اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وآخرون بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام جيش الاحتلال بلدة طمون جنوب شرق مدينة طوباس شمال الضفة الغربية.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر في بيان، بأن طواقمها تعاملت مع إصابة بالرصاص الحي لشاب، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، بالإضافة للتعامل ميدانيا مع عدة حالات اختناق جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال صوب المواطنين الفلسطينيين. وقالت جمعية الهلال إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بعشر دوريات في ساعات الصباح الأولى، ودارت مواجهات أطلق خلالها الجنود الرصاص بكثافة، بالإضافة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع بين منازل المواطنين.

كما هدمت الآليات الإسرائيلية برفقة قوات من الشرطة ووحدات الهدم الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء منشأتين في منطقة السهل الغربي بمدينة كفرقاسم بحجة البناء دون ترخيص. وقال محامي أصحاب المنشأتين أنور فرّاج في بيان، إن آليات الهدم الإسرائيلية هدمت معرشيَن في منطقة السهل الغربي بالمدينة، ضمن حملة تتعرض فيها المعرشات في هذه المنطقة للهدم بشكل متزايد. وأضاف، أن السهل الغربي منطقة صناعية، وتم تقديم مخططات منذ 3 سنوات لترخيص السهل ولإيقاف الهدم المستمر في المنطقة لكن الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة لا تتجاوب مع هذه المخططات وبالتالي العمل على ترخيصها متوقف. ويُذكر أن السلطات الإسرائيلية أجبرت فلسطينيًا على هدم منزله بالأمس في كفرقاسم بحجة البناء دون ترخيص رغم مُضيّه على مدار 3 سنوات بتقديم طلبات ترخيص لمنزله لكن السلطات الإسرائيلية تعرقل هذا الأمر.

وعلى ذات الصعيد، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، حملة مداهمات وتفتيشات واعتقالات واسعة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة تخللها مواجهات في بعض المناطق، تم خلالها اعتقال خمسة عشر مواطنا فلسطينيا غالبيتهم أسرى محررون. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت وسط اطلاق كثيف للنيران مناطق متفرقة في مدن الخليل وبيت لحم ورام الله والبيرة وقلقيلية وطوباس واعتقلت المواطنين الخمسة عشر بزعم أنهم مطلوبون.

 (بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: