اصابات واعتقالات ومستوطنون يهاجمون منزلا في نابلس

اصابات واعتقالات ومستوطنون يهاجمون منزلا في نابلس

 أصيب فجر اليوم الاثنين، 6 مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي بينهم فتاة، خلال مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بمدينة جنين، في الوقت الذي تم اعتقال 15 مواطنا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان، ان 6 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي في منطقة القدم واليد والصدر، بينهم فتاة برصاصة بالقدم اليسرى وهي داخل منزلها، خلال المواجهات التي اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال أحياء جبل أبو ظهير والجابريات وشارع جنين – نابلس في مدينة جنين. وأضافت ان قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي بكثافة على مركبات الدفاع المدني المتوقفة أمام مقرها في المدينة، وألحقت أضرارا بأربع منها، إضافة الى المحول الكهربائي، ما أدى الى فصل التيار الكهربائي عن جنين لعدة ساعات.

من جهته، اشار نادي الاسير الفلسطيني، الى ان قوات الاحتلال اعتقلت 15 مواطنا فلسطينيا بعد عمليات دهم وتفتيش واسعة واطلاق كثيف للنيران في مدن قلقيلية وجنين وسلفيت والخليل ونابلس ورام الله والبيرة بزعم أنهم مطلوبون.

كما هدمت سلطات الاحتلال 5 منشآت في قرية حارس غرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة. وأوضح رئيس مجلس قروي حارس عمر سمارة، أن سلطات الاحتلال هدمت ورشات حدادة ونجارة وتصليح سيارات، ومغسلة سيارات، ومحلا لبيع الخضار والفواكه على المفرق الغربي للقرية، مشيرًا إلى أن سلطات الاحتلال باشرت بالهدم دون سابق إنذار.

من جانب اخر، هاجم مستوطنون متطرفون يهود اليوم، منزلا فلسطينيا في قرية بورين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، ان اكثر من خمسين مستوطنا حاولوا اقتحام المنزل الذي يعود للمرحومة أم أيمن صوفان، التي كانت ملقبة بحارسة الجبل. وأضاف ان أهالي القرية هبوا نحو المنزل، وقاموا بطرد المستوطنين المتطرفين ومنعوهم من اقتحامه. وأشار دغلس إلى أن هجوم المستوطنين جاء بعد أن أزال الاحتلال خيمة كانت مقامة هناك خاصة بهم. يذكر أن منزل أم أيمن صوفان هو أحد منازل قرية بورين، ويقع بعيداً عنها في وسط جبل سلمان ما يقارب 900 متر.

 (بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *