“اعتصام المعلمين”.. منع الوصول إلى العاصمة واعتقالات وتفريق المعتصمين قرب “التربية” بالقوة

“اعتصام المعلمين”.. منع الوصول إلى العاصمة واعتقالات وتفريق المعتصمين قرب “التربية” بالقوة

نقابة المعلمين الأردنيين

عمان – البوصلة

قال نشطاء في نقابة المعلمين إن الأجهزة الأمنية منعت عددا كبيرا من المشاركين في الاعتصام المركزي أمام وزارة التربية اليوم الأحد من الوصول إلى العاصمة عمان.

وأضاف النشطاء في منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الأجهزة الأمنية رصدت المشاركين وأوقفتهم في الطرقات.

وأوقفت قوات الأمن عددا من قيادات ونشطاء نقابة المعلمين على رأسهم عدد من أعضاء مجلس النقابة.

وقال المعلم معاذ الدغيمات إن مجموعة من المعلمين تمكنوا من الوصول إلى المسجد القريب من وزارة التربية والتعليم في العاصمة عمان، إلا أن قوات الأمن فرقتهم بالقوة.

ولفت الدغيمات إلى أن المشاركين كانوا قد قسموا أنفسهم إلى مجموعات صغيرة وحافظوا على التباعد الاجتماعي إلا أنه تم ملاحقتهم وتفريقهم.

بدورها، قالت المعلمة انشراح صندوقة، إنها ستكمل طريقها باتجاه وزارة التربية والتعليم “ولن ترهبنا الاعتقالات”.

وكانت قالت في منشور سابق إن الأمن أوقف الحافلة العمومية التي كان المعلمون بداخلها وتم حجزها لنصف ساعة قبل الإفراج عنهم ومغادرتهم للحافلة.

وشهدت منطقة العبدلي ومحيط وزارة التربية والتعليم، تواجدا أمنيا كثيفا للحيلولة دون وصول المعلمين إلى مقر الوزارة والاعتصام.

وقال معلمون إن قوات الأمن منعت حتى المشي بالقرب من الوزارة ضمن الإجراءات المشددة لمنع الاعتصام.

وكان مجلس نقابة المعلمين دعا لاعتصام مركزي أمام وزارة التربية والتعليم بالتزامن مع الذكرى الأولى لقرار الحكومة إغلاق النقابة وحل مجلسها وما تبعه من إجراءات قانونية وعقابية بحق المعلمين والنشطاء.

وكانت لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي، طالبت في وقت سابق الحكومة بالإفراج عن المعلمين الذين اعتقلوا اليوم الأحد.

وعبرت اللجنة عن رفضها لنهج التأزيم تجاه المعلمين وقضيتهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *