اعتقال “ذي القرنين” في إندونيسيا بعد 18 عاما من الملاحقة

البوصلة – أعلنت الشرطة الإندونيسية الأحد، اعتقال أحد المطاردين لديها والملقب بـ”ذي القرنين”، مشيرة إلى أنه عضو بارز في جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة.

وذكر المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية في بيان، أن “أريس سومارسونو (58 عاما)، جرى اعتقاله دون مقاومة السلطات في أثناء عملية القبض عليه”، لافتا إلى أنه متورط في سلسلة تفجيرات دامية وقعت في منتجع جزيرة بالي عام 2002.

وأوضح البيان أنه كان القائد العسكري للجماعة وقت الهجوم، كما أن خليته متهمة أيضا بالمسؤولية عن تفجير فندق ماريوت في جاكرتا، الذي أسفر عن مقتل 12 شخصا في عام 2003.

ووضعت السلطات الإندونيسية سومارسونو على قائمة المطلوبين منذ 18 عاما، عقب التفجيرات التي أسفرت عن مقتل 202 شخص.

ونقلت رويترز عن المحلل الأمني ستانيسلاوس ريانتا، أن “اعتقال ذي القرنين يمكن أن يضعف عمليات الجماعة الإسلامية، أو قد يدفعها على العمل لإثبات وجودهم أو بحثا عن انتقام”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *