اغتيال قيادي بحزب الإصلاح بالعاصمة اليمنية عدن

اغتيال قيادي بحزب الإصلاح بالعاصمة اليمنية عدن

اغتيال قيادي بحزب الإصلاح بالعاصمة اليمنية عدن

اغتال مسلحون، الأربعاء، قياديا في حزب التجمع اليمني للإصلاح (توجه إسلامي) في العاصمة المؤقتة للبلاد، جنوبي اليمن.

وقال بيان صادر عن حزب الإصلاح بعدن، الأربعاء، إن مجموعة مسلحة اغتالت القيادي، بلال منصور الميسري، أمام منزله في المنصورة، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وأضاف البيان أن المسلحين اغتالوا “الميسري”، بأربع رصاصات وهو في مركبته، أودت بحياته.

ونعى الفرع المحلي للإصلاح بعدن الميسري، مطالبا السلطة المحلية ورئيس الحكومة ووزارتي الداخلية وحقوق الإنسان بتحمل المسؤولية الكاملة لتعقب الجناة ومحاسبتهم.

كما طالب الحزب بالكشف عمن يقف وراء الاغتيال والاختطاف الذي يستهدف كوادره والمئات من أبناء عدن.

واعتبر البيان ما تتعرض له، قيادات الحزب في عدن “إرهابا منظما وأعمالا إجرامية”، داعيا في الوقت ذاته، الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكافة المنظمات الحقوقية والمدنية لإدانته.

واتهم وزير الشباب والرياضة اليمني، نايف البكري، قتلة مأجورين بتصفية الميسري، دون أن يفصح عمّن يقصد.


وقال في منشور على “فيسبوك”: “عودة مخططات التصفية واستهداف شباب عدن وكوادرها أمر كارثي، وينبئ بإصرار القتلة المأجورين ومن يمولهم على المضي قدما في مشروعهم الدموي الإقصائي”.


ومنذ العام 2015، تعرض خطباء وأئمة مساجد وضباط في الأمن والجيش والمقاومة الشعبية ورجال قضاء، لعمليات اغتيال واختطاف، وسط اتهامات للإمارات والمليشيات التابعة لها.

وتشهد العاصمة اليمنية المؤقتة، انفلاتا أمنيا وفوضى عارمة، في ظل سيطرة مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *