اكتشاف حالة إصابة يومية مبكرة بسرطان الثدي في الأردن

سجلت في الأردن حوالي 1800 إصابة جديدة بسرطان الثدي، توزعت 1266 إصابة لسيدات أردنيات، في آخر إحصائية لمركز الحسين للسرطان عام 2017، حسب مدير عام المركز الدكتور عاصم منصور.

وقال منصور لـ “المملكة”، إن نسبة الإصابات مرتفعة مقارنة مع الأعوام الماضية، ومنخفضة مقارنة مع الدول الأخرى، مشيرا إلى أن متوسط أعمار الأكثر عرضة للإصابة  52 عاما، والعام المكرر بين من 45 إلى 55 عاما.

وأضاف أنه يتم “الكشف يوميا عن إصابة مبكرة بسرطان الثدي على الأقل في المركز”.

وحول نسب الشفاء من سرطان الثدي، قال منصور، إنها “90% في الحالات المبكرة، 95% في الحالات الصفرية، أما مراحل متوسطة فتصل بين 70 إلى 80%، وفي المرحلة الرابعة وهي سرطان منتشر في أنحاء الجسم المختلفة تنخفض النسبة إلى 20%”.

وأوضح منصور أنه “تجرى أكثر من 170 جلسة كيماوي علاجية يوميا منذ بدء جائحة فيروس كورونا المستجد وحتى خلال الإغلاقات”.

ويعتبر شهر تشرين أول/ أكتوبر من كل عام الشهر العالمي للتوعية عن سرطان الثدي وبهذه المناسبة العالمية، ومنذ عام 2007 يقوم البرنامج الأردني لسرطان الثدي بإطلاق حملة وطنية توعوية سنوية تهدف لرفع الوعي وتشجيع السيدات على إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتساعدهن في التغلب على مخاوفهن وعلى المعيقات التي تواجههن وتمنعهن من القيام بهذه الفحوصات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *