الأردنيون يؤدون صلاة العيد وسط أجواء التباعد الاجتماعي

الأردنيون يؤدون صلاة العيد وسط أجواء التباعد الاجتماعي

أدى عشرات الآلاف من الأردنيين اليوم الثلاثاء صلاة عيد الأضحى في المساجد ومصليات العيد الموجودة في أنحاء المملكة وسط ظروف جائحة كورونا وإجراءات التباعد الاجتماعي.

واستذكر الأئمة والخطباء المسجد الأقصى وعمليات الاقتحام والتهويد التي يسعى لها الاحتلال الصهيوني تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم، داعين الشعب الأردني والأمة العربية والإسلامية للاستمرار في دعم الأقصى ومرابطيه.

وتحدث الخطباء عن أهمية صلة الرحم خلال العيد ونشر أجواء الألفة والمحبة والسعادة اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم.

ويأتي عيد الأضحى ليكون العيد الرابع في ظروف جائحة كورونا، وسط ضائقة مالية يعيشها أغلب الأردنيون بسبب ما فرضته القيود الصحية خلال عام ونصف العام.

من جانبه، هنأ الملك عبدالله الثاني بن الحسين الامتين العربية والإسلامية بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

وقال الملك في تغريدة على تويتر ” أضحى مبارك، أعاده الله على وطننا وشعبنا وعلى أمتينا العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات. كل عام وأنتم بخير”.

وكان المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، المهندس عبدالحميد الذنيبات، هنأ عموم الشعب الأردني بعيد الأضحى المبارك,

وتوجه الذنيبات بالتحية والتضامن مع المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى الذي يتعرض لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *