الأردن يدين حادثة إطلاق النار في فيينا

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الهجوم “الإرهابي” الذي وقع في العاصمة النمساوية فيينا مساء الاثنين وأسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز، “إدانة واستنكار المملكة الشديد لهذه الجريمة الإرهابية وجميع أشكال العنف والإرهاب وخطاب الكراهية بكل أشكاله”.

كما أكد تضامن المملكة مع حكومة وشعب جمهورية النمسا الصديقة في مواجهة الإرهاب والعنف الأعمى الذي يستهدف المساس بأمن وسلامة استقرار البلاد.

وأعرب الفايز عن خالص التعازي وصادق المواساة لذوي الضحايا وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين.

وأعلن وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر أنّ “مشتبهاً به واحداً على الأقلّ لا يزال فارّاً” بعد الهجوم المسلّح الذي استهدف وسط العاصمة فيينا مساء الإثنين وأوقع قتيلاً و15 جريحاً، بينهم سبعة بحالة حرجة، في حين أردت الشرطة أحد المهاجمين قتيلاً.

وقال الوزير: واحد على الأقل من المهاجمين لا يزال طليقا”، مطالباً الناس مجددا تجنب وسط فيينا”.

وأشار نيهامر إلى أن “الأطفال غير مطالبين بالذهاب للمدارس يوم الثلاثاء”.

وقال الوزير لهيئة الإذاعة والتلفزيون النمساوية (أو.آر.إف) “استدعينا عددا من وحدات القوات الخاصة وهي تبحث الآن عن الإرهابيين المشتبه بهم. لم أقصر الأمر على منطقة معينة في فيينا لأن الجناة يتنقلون”.

وكشف مسؤول بوزارة الداخلية النمساوية، عن مقتل مدني واحد على الأقل وإصابة عدد من الناس بجروح خطيرة في هجوم فيينا.

وأوضح المسؤول أنه يجري تعزيز عمليات الفحص والتفتيش على الحدود، بعد مقتل مهاجم في إطلاق الرصاص في فيينا.

قال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس إن إطلاق النار الذي شهدته فيينا في ساعة متأخرة من مساء الاثنين “هجوم إرهابي بغيض”، مضيفا أن الجيش سيتكفل بحماية المواقع المختلفة بالعاصمة حتى يتسنى للشرطة التركيز على عمليات مكافحة الإرهاب.

وكتب كورتس على تويتر “نمر الآن بساعات صعبة في جمهوريتنا. أود أن أشكر كل قوات الطوارئ التي تخاطر بحياتها من أجل سلامتنا وبخاصة اليوم، وستتخذ شرطتنا إجراء حاسما مع مرتكبي هذا الهجوم الإرهابي البغيض”.

وأعلنت الشرطة النمساوية أنّ مسلّحين أطلقوا النار ليل الإثنين في ستّة مواقع مختلفة في وسط العاصمة فيينا، في هجوم أسفر عن قتيلين بينهما أحد منفّذي الهجوم.

وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر إنّه “حصل إطلاق نار في ستّة مواقع” وقد “توفي شخص واحد وأصيب عديدون” آخرون بجروح، مشيرة إلى أنّ “عناصر الشرطة أطلقوا النار على مشتبه به وأردوه قتيلاً”.

وأضافت التغريدة أنّ الهجوم الذي وقع في الساعة الثامنة مساء (21,00 ت غ) شارك فيه “العديد من المشتبه بهم المسلّحين ببنادق”.

وأشار وزير الداخلية النمساوي إلى أن إطلاق النار قرب كنيس كبير في وسط فيينا يبدو هجوما إرهابيا، وهو لا يزال مستمرا.

وصرّح نيهامر للتلفزيون الرسمي “يبدو الأمر هجوما إرهابيا” ينفّذه مهاجمون عديدون وقد أوقع عددا من الجرحى.

وأُطلقت عيارات نارية عدة مساء الاثنين، في وسط فيينا بحسب الشرطة، التي تحدثت عن سقوط “جرحى”، فيما أشارت وسائل إعلام محلية إلى هجوم قرب كنيس كبير في العاصمة النمساوية.

وقالت وزارة الداخلية كما نقلت عنها وكالة الأنباء النمساوية (ايه بي ايه)، إن أحد المهاجمين “قتل فيما فر آخر”، ولفت المصدر نفسه إلى إصابة عنصر في الشرطة بجروح خطيرة.

وقال شاهد ردا على سؤال لقناة تلفزيونية، إنه رأى “شخصا يركض حاملا سلاحا رشاشا وكان يطلق النار بوحشية”، ووصلت الشرطة عندها إلى المكان وردت. وأورد شاهد آخر أن “ما لا يقل عن خمسين عيارا ناريا” تم إطلاقها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *