الأسلحة التركية تقتحم عالم الألعاب الإلكترونية


أُدرجت الأسلحة والذخائر التركية المحلية الصنع، في لعبة “Arma 3” ضمن مجموعة ألعاب “FPS” الالكترونية المشهورة عالميا.

وتم إدراج الأسلحة والذخائر التركية في اللعبة، من قِبل فريق الدفاع التركي “Turkish Mod Team”، بعد عمل دؤوب استغرق أكثر من عام.

وتتضمن اللعبة مجموعة من الاسلحة والآليات الحربية التركية مثل الطائرات المسيرة والمدرعة كوبرا ومروحيات أتاك ودبابة ألطاي.

ولدى اختيار الراغب في ممارسة اللعبة، جنديا أو شرطيا تركياً، بوسعه أن يستخدم كافة الأسلحة التركية المحلية الصنع.

وبإمكان الشخص أن يشارك عبر الأسلحة والذخائر بشكل افتراضي، في عمليات درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام التي قام بها الجيش التركي في سوريا.

وفي تصريح للأناضول، قال عضو فريق الدفاع التركي، محمد طوزلو، إن فريقه استطاع إدراج الأسلحة والذخائر التركية في اللعبة المذكورة، بإمكانات محلية بحتة.

وأضاف أن الهدف من هذه الخطوة، هو التعريف بالجيش التركي وقدراته عبر الألعاب الالكترونية.

وتابع قائلا: “أضفنا كافة الأسلحة والذخائر المحلية الصنع إلى اللعبة، وبات من الممكن استخدامها، بمجرد اختيار الجندي أو الشرطي التركي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *