عبد الله المجالي
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

الأقصى يتصدر من جديد

عبد الله المجالي
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

كرقصة الطائر الذبيح، سمحت حكومة الإرهاب الصهيونية للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال التي اعتدت على المصلين وموظفي الأوقاف والمرابطات.

دنس المستوطنون المئة باحات المسجد الأقصى، وكانوا قد تواعدوا منذ أمس على الاقتحام تحت عنوان: “سنعرف ما إذا كنا خسرنا الحرب”.

المتطرفون استفزوا الإرهابي نتنياهو وحكومته التي اضطرت لإقفال باب المغاربة في وجه المستوطنين طيلة 21 يوما، ويبدو أنه وفي ظل تخاذل الأنظمة الرسمية بما فيها السلطة الفلسطينية طيلة العدوان، فقد وجد الفرصة سانحة لاستعادة شعبيته عند اليمين المتطرف، غير آبه لتبعات ذلك.

وبرغم ذلك فإن اللهجة الفلسطينية والأردنية تجاه الاقتحام الصهيوني ركزت على أن ذلك يعد انتهاكا لاتفاق التهدئة الذي تم التوصل إليه، واستفزازا يمكن أن يدي إلى تدهور الأوضاع من جديد.

لا أعتقد أن اللهجة الفلسطينية الأردنية ستبقى وحيدة، فمن المتوقع أن ينتبه العالم إلى خطورة مثل هذه الاستفزازات، لكن المؤكد أن الإرهابي نتنياهو الذي وجد الجرأة على السماح باقتحام عشرات المستوطنين قد يكون من الصعوبة عليه حسم مسألة طرد المقدسيين من بيوتهم من حي الشيخ جراح.

(السبيل)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *