الأمن العام يمنع الفعالية الاحتجاجية أمام السفارة الأمريكية

الأمن العام يمنع الفعالية الاحتجاجية أمام السفارة الأمريكية

عمان – خليل قنديل

أكد مراسل البوصلة أن الأجهزة الأمنية التي تواجدت بكثافة بمحيط السفارة الأمريكية منعت الفعالية الاحتجاجية التي دعت لها الحركة الإسلامية رفضا للانحياز الأمريكي مع وصول وزير الخارجية الأمريكي للأردن.

من جانبه أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة في تصريح للبوصلة على موقف الشعب الأردني الرافض بشدة للانحياز الأمريكي للعدو الصهيوني، لأنه موقفٌ مخلٌ ووصل مستويات غير مسبوقة.

واستهجن العضايلة إعلان الرئيس الأمريكي أن من حق الكيان الصهيوني الدفاع عن نفسها في الوقت الذي تقوم فيه بقتل النساء والأطفال وتهان المقدسات الإسلامية ولا تنظر الإدارة الأمريكية أن هناك ضحايا فلسطينيين.

وشدد على أن سياسة أمريكا المنحازة للاحتلال هي سبب حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

وعبر عن أسفه لأن الإدارة الأمريكية التي تتعامل مع ممثلي الشعب الفلسطيني وقياداته وحركات المقاومة على أنها إرهابية في الوقت الذي يؤكد القانون الدولي أنها حركات مشروعة من حقها المقاومة.

قال العضايلة: الشعب الفلسطيني يقتل بالطائرات والقذائف الأمريكية، والإدارة الأمريكية لا تخجل أن تقدم وجبة من السلاح بقيمية 750 مليون دولار أثناء حرب الكيان الصهيوني على غزة والضفة الغربية والقدس.

وأكد أنه يجب أن تعيد أمريكا النظر بسياساتها في المنطقة تجاه القضية الفلسطينية وتعيد النظر في اعترافها بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ويجب عليها أن تعترف بالمقاومة كممثل للشعب الفلسطيني حيث تم انتخابها بإجماع الشعب الفلسطيني.

وعبر عن أسفه لأن الإدارة الأمريكية التي تتعامل مع ممثلي الشعب الفلسطيني وقياداته وحركات المقاومة على أنها إرهابية في الوقت الذي يؤكد القانون الدولي أنها حركات مشروعة من حقها المقاومة.

قال العضايلة: الشعب الفلسطيني يقتل بالطائرات والقذائف الأمريكية، والإدارة الأمريكية لا تخجل أن تقدم وجبة من السلاح بقيمية 750 مليون دولار أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة والضفة الغربية والقدس.

وأكد أنه يجب أن تعيد أمريكا النظر بسياساتها في المنطقة تجاه القضية الفلسطينية وتعيد النظر في اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، ويجب عليها أن تعترف بالمقاومة كممثل للشعب الفلسطيني حيث تم انتخابها بإجماع الشعب الفلسطيني.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *