الأمن يقتحم مكتب “الجزيرة” ويخليه من العاملين

الأمن يقتحم مكتب “الجزيرة” ويخليه من العاملين

اقتحمت قوات الأمن التونسي، الإثنين، مكتب قناة الجزيرة الإخبارية القطرية في تونس العاصمة، وطلبت من المراسلين داخله مغادرة المكان.

وقال مراسل “الجزيرة” بتونس، رضا تمام، للأناضول، إن “عددا من أفراد الأمن (لم يحدده) اقتحموا صباح اليوم الإثنين مكتب القناة بتونس العاصمة وطلبوا من الصحفيين العاملين به مغادرة المكان”.

وأكد تمام أنه “تم إخلاء” مكتب القناة من العاملين، دون أن يوضح أي أسباب حول هذا الإجراء، أو أي تفاصيل أخرى.

ولم يصدر أي تعليق من السلطات التونسية حول هذا الموضوع حتى الساعة (10:45 ت.غ).

ومساء الأحد، أعلن الرئيس قيس سعيد، عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية، تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.

وحتى ظهر اليوم، انقسمت مواقف الكتل البرلمانية بين معارض ومؤيد لقرارات سعيد، إذ اعتبرتها حركة النهضة “انقلابا” على الشرعية، وقالت كتلة ائتلاف الكرامة، إنها “باطلة”، واعتبرتها كتلة قلب تونس، “خرق جسيم للدستور”، فيما أيدتها فقط حركة الشعب (قومية).

وجاءت قرارات سعيد إثر احتجاجات شهدتها عدة محافظات تونسية بدعوة من نشطاء؛ والتي طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

ويشهد محيط البرلمان منذ صباح اليوم، عمليات كر وفر وتراشق بالحجارة بين المئات من أنصار حركة النهضة ومؤيدي الرئيس قيس سعيد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *