“الأوبئة”: نحتاج شهرا لكسر المنحنى الوبائي والوصول لـ 600 إصابة يوميا

قال عضو اللجنة الوطنية للأوبئة بسام حجاوي السبت، إن نسبة الفحوصات الإيجابية من مجمل الفحوصات في الأردن لم تتجاوز 5%.

وأضاف حجاوي: ” نحتاج شهرا لكسر المنحنى الوبائي والوصول إلى 600 إصابة يوميا”

كما قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات السبت، إن هناك زيادة واضحة في عدد حالات الإصابة محليا بالرغم أن الأيام الثلاث الماضية لم يكن هنالك زيادة ملحوظة في عدد الإصابات.

وفيما يتعلق بالحالة الوبائية عالميا قال عبيدات لـ”المملكة” إنه “علينا في الأردن ان لا نقلل من أهمية التباعد الجسدي والابتعاد عن الأماكن المغلقة والمزدحمة وكذلك ارتداء الكمامات(…) أي إجراءات يجب ان تتزامن مع الالتزام من قبل المواطنين والمنشاة وهناك دور كبير على القائمين على المنشأة المختلفة تجارية او خدمية او اقتصادية ولا بد ان يكون هناك تشاركية للتصدي للوباء “

“أتمنى ان لا يكون هناك زيادة ملحوظة في الأيام المقبلة” بحسب عبيدات

وبين أنه تسجل أرقام قياسية حول العالم للاصابات بالفيروس مما يدل  أن الوباء ينتشر عالميا وبسرعة كبيرة.

“الوباء في الأردن أصبح في مرحلة الانتشار المجتمعي وهذه الإصابات متوقعة وليست مفاجأة، ونتمنى بالتأكيد ان يكون هناك انخفاض في الإصابات مستقبلا، ولكن أيضا هذا يعتمد على عدة عوامل ونتمنى ان لا تطيل فترة الذروة في الأردن. ” بحسب عبيدات

وقال عبيدات: “اعتقد ان هناك احتمال في زيادة عدد الإصابات ولكن ليست حتمية بالرغم ان التوقعات تميل أكثر إلى احتمالية زيادة الإصابات، ونتمنى ان حصلت الزيادة لا تكون كبيرة. “

“في كثير من دول العالم وصلت الذروة وزيادة في الإصابات وبعد ذلك بدأت الإصابات تنخفض عندما قامت هذه الدول بالتخفيف من هذه الإجراءات عادة لترتفع من جديد، دائما الإصابات ارتفاعا او انخفاضا لا شك انها مرتبطة بنوعية الفيروس لأنه سريع الانتشار ويمكن ان يقل انتشاره في حال تم اتخاذ إجراءات معينة وفي دول كثيرة كان هناك إجراءات.” وفق عبيدات

وبين أنه لا بد من التأكيد على إجراءات فرق التقصي والاستقصاء الوبائي وما تقوم به من تتبع لكل المخالطين والوصول للمصابين بأسرع وقت ممكن من خلال زيادة قدرات المختبرات والتشخيص السريع للحالات.

المملكة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *