الأولمبي الوطني يطمح لتجاوز نظيره السوري في غرب آسيا

الأولمبي الوطني يطمح لتجاوز نظيره السوري في غرب آسيا

 يلتقي منتخب الأردن الأولمبي غدا الأحد منافسه السوري، في الدور نصف النهائي لبطولة غرب آسيا تحت 23 عاما، المقامة في السعودية، حيث يطمح لمواصلة انتصاراته أملا في بلوغ المشهد النهائي.

وكان منتخب الأردن قد حسم تأهله كبطل للمجموعة الأولى، بعدما جمع “6” نقاط من فوزين على الكويت واليمن، بذات النتيجة “2-1″، فيما خسر لقاءه الأول أمام عُمان “0-1″، بينما تأهل منتخب سوريا كأفضل ثان عن المجموعة الثالثة.

وسيواجه الفائز من الأردن وسوريا، المتأهل من لقاء السعودية والعراق.

وتبدو موازين القوى متكافئة بين الفريقين، وإن كانت الكفة تميل لصالح الأردن نسبيا، حيث يمتلك لاعبين يتمتعون بالجاهزية الفنية والبدنية، ويشكلون الأعمدة الرئيسية لفرقهم في الدوري المحلي.

ويعتبر الإرهاق التحدي الأبرز الذي يواجه أحمد هايل، المدير الفني لمنتخب الأردن، وهو الذي اضطره لإحداث تغييرات جذرية في كل مباريات دور المجموعات، بهدف تفادي استنزاف قدرات لاعبيه.

في المقابل، لا يعاني منتخب سوريا من نفس الإرهاق، حيث لم يخض سوى مباراتين في المجموعة الثانية، بحكم تواجد 3 فرق فيها، بخلاف منافسه الأردني الذي لعب 3 لقاءات.

ويعتمد منتخب الأردن بشكل كبير على انطلاقات خالد زكريا وخالد صياحين، في منتصف الملعب، كما يعول على سرعة عمر هاني وأمين الشناينة في الأطراف، فيما يُتوقع أن يلعب محمد عبد المطلب خلف المهاجم يزن النعيمات.

أما منتخب سوريا، الذي فاز على البحرين “4-1″، وخسر أمام السعودية “0-2″، فيبرز منه يوسف محمد وعلي البشماني ومصطفى جنيد ومحمد الترك ومحمد ريحانية وأيمن عكيل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: