الأونروا تبدأ بإصلاح المنازل المدمرة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة

الأونروا تبدأ بإصلاح المنازل المدمرة جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة

غزة.. قرار بإزالة برج الجوهرة بشكل كلي

أعلن مفوض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” فيليب لازاريني، البدء بعملية إصلاح مئات المنازل التي تضررت بشكل كلي أو بليغ، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقال لازاريني، خلال مؤتمر عقده، اليوم الثلاثاء، أمام أحد المنازل المتضررة بمخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين، غربي مدينة غزة، إن الأولوية هي لـ”إصلاح 1200 منزل، لعائلات فلسطينية لاجئة، من الذين لم يتمكنوا من العودة لمساكنهم بسبب الدمار الذي لحق بها من أصل 8500 عائلة تضررت منازلهم خلال الحرب.

وأضاف: “هناك 7 آلاف عائلة أيضا، سيجري التعامل معها وتقديم المساعدات في حال توفير الدعم الكامل”.

وأشار إلى أن “الأونروا” بحاجة لـ”20 مليون دولار أميركي، للتعامل مع احتياجات القطاع”، فيما يتعلق بإصلاح المنازل المدمرة.

ومن جانب آخر، ذكر لازاريني أن “الأونروا لا تملك السيولة النقدية التي تمكّنها من دفع رواتب نحو 28 ألف موظف يعملون في مقراتها، خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول المقبلَين”.

وشدد لازاريني، على أن هذا الوضع مقلق جدا بالنسبة لموظفي “الأونروا” والاجئين الفلسطينيين والدول المضيفة في المناطق الخمس، معربا عن قلقه من “استمرار العجز في ميزانية الأونروا”، الأمر الذي يعرّض استمرارية تقديم الخدمات لـ”الخطر”.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك تمويل مستدام لـ “أونروا” للتغلب على المشاكل، إذ أن الخدمات كافة معرضة للخطر في حال لم نجد هذا التمويل.

وحول اتفاقية الإطار بين “أونروا” والولايات المتحدة الأميركية، نفى لازاريني وجود أي “اشتراطات سياسية، أو اتفاق يمكن أن يؤثر على تفويض أونروا، أو يتعارض مع القيم التي تلتزم بها الأونروا”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: