“الإخوان” تؤكد وحدة الأردنيين في مواجهة الأخطار

أكدت جماعة الإخوان المسلمين رفضها القاطع لأي تدخل خارجي في شؤون الأردن الداخلية من أي جهة كانت”ـ لافتة إلى أن ترسيخ التماسك الوطني وتمتين الجبهة الداخلية كمصلحة وطنية أكيدة، بات أمراً ملحاً في ضوء تزايد الأخطار والتحديات التي تواجه الوطن.

وشددت الجماعة في بيان حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها الأردن مؤخرا، بأن “استقرار الأردن سياسياً واجتماعياً وأمنياً، مصلحة وطنية ثابتة يحرص على تحقيقها كل أردني مخلص، فالأردنيون موحدون في مواجهة كل الأخطار التي تهدد أمن الأردن واستقراره”.

ودعت إلى “المسارعة لإنجاز مبادرة شاملة تعمل على تفكيك الأزمة الوطنية التي لا تتوقف عند حدود ما حدث في الأيام الأخيرة، وتؤسس لاستقرار حقيقي وتنمية سياسية وتعافٍ اقتصادي وإطلاق حوار وطني شامل وجاد تشارك فيه كل مكونات الوطن”.

كما أكدت على موقفها الثابت بضرورة إنجاز إصلاح حقيقي وشامل وتوسيع المشاركة الشعبية ومحاربة الفساد بكل أشكاله وصون الحريات العامة وإيقاف التغول على السلطات والتوقف عن استخدام المقاربات الأمنية في معالجة الشأن العام بمختلف مستوياته، والتخفيف من الأعباء التي تثقل على كاهل المواطن الأردني.

(البوصلة)

وتاليا نص البيان:

بيان صادر عن جماعة الإخوان المسلمين حول التطورات المحلية الأخيرة

تابعت جماعة الإخوان المسلمين باهتمام كبير تطورات الأيام الماضية التي أشغلت الأردن والإقليم، ومن منطلق الموقف التاريخي للجماعة ووقوفها في خندق وطنها وأمتها وانحيازها دوماً إلى المصالح الوطنية العليا لتؤكد على ما يلي:

أولاً: إن استقرار الأردن سياسياً واجتماعياً وأمنياً، مصلحة وطنية ثابتة يحرص على تحقيقها كل أردني مخلص، فالأردنيون موحدون في مواجهة كل الأخطار التي تهدد أمن الأردن واستقراره.

ثانياً: ترفض الجماعة رفضاً قاطعاً أي تدخل خارجي في شؤون الأردن الداخلية من أي جهة كانت.

ثالثاً: في ضوء تزايد الأخطار والتحديات التي تواجه الوطن فقد بات أمراً ملحاً ترسيخ التماسك الوطني وتمتين الجبهة الداخلية كمصلحة وطنية أكيدة.

رابعاً: ضرورة المسارعة لإنجاز مبادرة شاملة تعمل على تفكيك الأزمة الوطنية التي لا تتوقف عند حدود ما حدث في الأيام الأخيرة، وتؤسس لاستقرار حقيقي وتنمية سياسية وتعافٍ اقتصادي وإطلاق حوار وطني شامل وجاد تشارك فيه كل مكونات الوطن.

خامساً: تؤكد الجماعة على موقفها الثابت بضرورة إنجاز إصلاح حقيقي وشامل وتوسيع المشاركة الشعبية ومحاربة الفساد بكل أشكاله وصون الحريات العامة وإيقاف التغول على السلطات والتوقف عن استخدام المقاربات الأمنية في معالجة الشأن العام بمختلف مستوياته، والتخفيف من الأعباء التي تثقل على كاهل المواطن الأردني.

حفظ الله الأردن حراً عزيزاً منيعاً

والله أكبر ولله الحمد

جماعة الإخوان المسلمين

الأردن – عمان

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *