الإصلاح النيابية: ما شهده الأقصى يؤكد الوجه الحقيقي للمشروع الاستيطاني

الإصلاح النيابية: ما شهده الأقصى يؤكد الوجه الحقيقي للمشروع الاستيطاني

حيّت كتلة الإصلاح النيابية، صمود أهالي القدس المحتلة وهم يذودون بصدورهم العارية عن المسجد الأقصى المبارك ويتصدون لقطعان المستوطنين الذين دنسوا ساحات المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال.

وقالت الكتلة في بيان إن “ما شهده الأقصى المبارك صباح اليوم من تعديات صهيونية على حرمته والمرابطين فيه يؤكد الوجه الحقيقي للمشروع الاستيطاني الاستعماري القائم على اضطهاد الشعوب واحتلال أراضيها”.

ودعت الحكومة إلى وقف وإلغاء كافة المعاهدات مع العدو الصهيوني وعلى رأسها اتفاقية وادي عربة، واتفاقية الغاز ، وإلى الوقوف عند مسؤولياتها وواجباتها الشرعية والقانونية في حماية المسجد الأقصى المبارك والمصلين والمرابطين فيه.

كما دعت كتلة الإصلاح النيابية مجلس النواب للتحرك العاجل لدى كافة الأوساط النيابية العربية والدولية لإدانة وتجريم أفعال العدو الصهيوني وممارساته الإرهابية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *