الإفتاء: حسبي الله ونعم الوكيل لا تحمل أي إساءة وهي دعاء

الإفتاء: حسبي الله ونعم الوكيل لا تحمل أي إساءة وهي دعاء

أوضحت دائرة الإفتاء العام الحكم الشرعي في عبار “حسبي الله ونعم الوكيل، مؤكدة بأنها لا تحمل أي اساءة وهي من باب الدعاء.

وساقت الإفتاء قولا للإمام النووي جاء فيه: “واعلم أنه يستحب لكلّ أحد في كل موطن قول حسبي الله، قال الله تعالى: {فإن تولوا فقل حسبي الله}، وقال تعالى: {وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل}.

وروى البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: حسبنا الله ونعم الوكيل، قالها إبراهيم صلى الله عليه وسلم حين ألقي في النار، وقالها محمد صلى الله عليه وسلم حين قالوا: {إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل}…، واقتدى المصنف وغيره من العلماء في كتبهم وغيرها بهذا، وختموا كلامهم بحسبي الله ونعم الوكيل”.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *