الإفراج عن الساعدي القذافي بأمر من “الدبيبة” بعد لقائه وفدا من قبيلة القذاذفة

الإفراج عن الساعدي القذافي بأمر من “الدبيبة” بعد لقائه وفدا من قبيلة القذاذفة

أفرجت السلطات الليبية، الأحد، عن الساعدي (48 عاما)، نجل العقيد الليبي الراحل، معمر القذافي، تنفيذا لحكم قضائي ببراءته من تهم نُسبت إليه، بحسب مصدرين حكوميين، أحدهما أمني.

وقال المصدر الأمني، لمراسل الأناضول، طالبا عدم نشر اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام، إنه “تم الإفراج من سجن في (العاصمة) طرابلس (غرب) عن الساعدي القذافي”.

وهو ما أكده مصدر بالحكومة بقوله لأناضول: “تم الإفراج عن الساعدي ومدير مكتب معلومات القذافي، أحمد رمضان”.‎

وأضاف المصدر، فضل عدم نشر اسمه، إن عملية الإفراج تمت “بأمر من (رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد) الدبيبة بعد لقائه وفدا من قبيلة القذاذفة”.

وحتى الساعة 21:15 (ت.غ)، لم تتوفر إفادة رسمية من السلطات الليبية في هذا الشأن، ولم يتسن الحصول على تعقيب منها.

وولد الساعدي عام 1973، وهو النجل الثالث لمعمر القذافي، وكان لاعب كرة قدم ضمن المنتخب الليبي، وترأس اتحاد اللعبة منذ نهاية تسعينيات القرن الماضي وحتى 2005.

وفي 2011، أطاحت ثورة بنظام القذافي، وفر الساعدي إلى دولة النيجر، لكنها سلمته إلى السلطات الليبية، عام 2014، لمحاكمته.

وواجه الساعدي تهما بينها الاستيلاء على أملاك بالقوة خلال إدارته لاتحاد كرة القدم، وقتل اللاعب والمدرب، بشير الرياني، لكن القضاء حكم ببراءته، في أبريل/ نيسان 2018.

وفي مايو/ أيار 2020، تقدمت صفية فركاش، والدة الساعدي، بشكوى أمام الفريق العامل المعني بالاعتقال التعسفي، التابع للمفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة بجنيف، ضد المسؤولين عن السجن الذي يتواجد به نجلها، لرفضهم الإفراج عنه رغم الحكم ببراءته.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *