الإمارات تستهدف علاقات اقتصادية بـ “تريليون دولار” مع الاحتلال الإسرائيلي

الإمارات تستهدف علاقات اقتصادية بـ “تريليون دولار” مع الاحتلال الإسرائيلي

قال وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق، إن بلاده تستهدف علاقات اقتصادية مع الاحتلال الإسرائيلي بقيمة تريليون دولار خلال العقد المقبل، بهدف تعزيز العلاقات القائمة.

جاء ذلك، خلال كلمة للوزير الإماراتي في فعالية افتراضية أقامها المجلس الأطلسي الأمريكي (غير حكومي مقره واشنطن)، مساء الثلاثاء، تتزامن مع مرور عام على توقيع اتفاقية تطبيع العلاقات بين بلاده وإسرائيل، وأوردت تفاصيلها وكالة أنباء الإمارات.

وذكر بن طوق أن الإمارات “تسعى إلى زيادة العلاقات الاقتصادية مع إسرائيل إلى أكثر من تريليون دولار.. وقعنا أكثر من 60 مذكرة تفاهم مع إسرائيل منذ تطبيع العلاقات”.

وعام 2020، وقعت أربع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، تُعرف باسم “اتفاقات أبراهام”، تيمنا بنبي الله إبراهيم.

وزاد الوزير: “يوفر الاتفاق الإبراهيمي للسلام أرضية لتحقيق نمو استثنائي وإنجازات مهمة في الشراكة الاقتصادية بين الإمارات وإسرائيل، وانطلاق روابط التعاون التجاري والاستثماري بين الدولتين بوتيرة سريعة خلال وقت قياسي”.

“وولّد الاتفاق فرصا اقتصادية واسعة ومتنوعة للإمارات وإسرائيل”، بحسب بن طوق، وقال: “تم خلال عام واحد تحقيق تبادل تجاري غير نفطي جيد بلغ 700 مليون دولار”.

وشملت الاتفاقيات الموقعة بين البلدين عدداً من القطاعات، مثل العلوم التكنولوجية وتقنيات الذكاء الاصطناعي والسياحة والقطاع اللوجستي والنقل والرعاية الصحية والطاقة والبيئة والبحث والتطوير والزراعة الحديثة وحلول المياه والري.

وينظر الوزير الإماراتي أن استضافة بلاده لإكسبو 2020 دبي مطلع الشهر المقبل، “يمثل فرصة لإعطاء دفعة كبيرة للعلاقات الإماراتية الإسرائيلية وجذب أعداد أكبر من رجال الأعمال والشركات من إسرائيل لعرض منتجاتها”.

وأعلنت الإمارات في وقت سابق من هذا الشهر، عن خطط لتعميق علاقاتها التجارية في الاقتصادات سريعة النمو في آسيا وإفريقيا، وجذب 150 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *